تفاسير

الفصلُ السادِس القِسمُ التعليميُّ من الرسالة

القسم: رسالتا كورنثوس الأولى والثانية.

فهرس المقال

مواقِف مغلُوطَة عنِ الرُّوحِ القُدُس

كانت كَنيسةُ كُورنثُوس ما يُمكِنُ أن نُسمِّيَهُ اليوم، "كَنيسَةً كاريزماتِيَّة." بما أنَّ بُولُس كانَ يبدَأُ مقطَعاً من رسالتِهِ يقُولُ فيهِ الكثيرُ عنِ الرُّوحِ القُدُس، بدأَ بِذِكرِ بضعِ طُرُقٍ يُخطِئُ فيها الناسُ في فهمِهم لدَورِ وعمَلِ الرُّوحِ القُدُس. أخبَرَهُم أنَّهُ من الخطأ أن نكُونَ جُهَّالاً حيالَ عملِ الرُّوحِ القُدُس. وسوفَ يُخبِرُهم أنَّهُ من الخطأ أن نُؤلِّهَ بعضَ مظاهِرِ الرُّوح القُدُس، وأنَّهُ خطَأٌ أن نُحاوِلَ أن نُحدِثَ بعضَاً من أعمالِ الرُّوحِ القُدُس.

أضف تعليق


قرأت لك

الصداقة

إن العلاقات الإنسانية والإجتماعية بين البشر، نابعة من قلب الله لأنها توطد التواصل الفكري، وتمتّن الأحاسيس الرائعة بين الناس، والصداقة هي من أنبل الأمور المحفورة على صخرة العلاقات،