تفاسير

الفَصلُ الأوَّلُ رِسالَةُ بُولُس إلى أهلِ غلاطية

القسم: الرسائل من غلاطية و حتى فليمون.

إنَّ الرسالَةَ التي كتبَها بُولُس للغَلاطِيِّين تختَلِفُ في نَوعِها عنِ الرسائِل التي سبقَ ودرسناها. فالرسالَةُ إلى أهلِ غلاطِية هي الرسالَةُ العاطِفيَّةُ من بَينِ رسائِلِ بُولُس المُوحاة. فعندما كتبَ بُولُس رسالتَهُ إلى الغلاطِيِّين، كانَ غاضِباً. (وقد نكُونُ أكثَرَ دقَّةً إذا قُلنا أنَّ بُولُس كانَ مملوءاً بالإستنكارِ المُقدَّس عندما كتبَ هذه الرسالة.) رُغمَّ أنَّ بُولُس غالِباً ما يُخاطِبُ مشاكِلَ الكنائس في رسائِلِه، ولكن في هذه المُناسَبة، نرى بُولُس ثائِرَ الغَضَب. فبينما يكتُبُ للغَلاطِيِّين، يُواجِهُ مُشكِلَةً أكثَرَ جدِّيَّةً من مُشكِلَة خطايا الكُورنثِيِّينَ.

أضف تعليق


قرأت لك

الفصل الحادي عشر: بأيّ إنجيل ينبغي أن نكرز؟

قال المسيح لتلاميذه: "اذهبوا إلى العالم أجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها" (مرقس 16: 15). وإطاعة لهذه الوصية ذهب الرسل والتلاميذ إلى العالم وفي أفواههم بشارة واحدة، بشارة الخلاص بالمسيح. كان محور كلامهم ولبّ إنجيلهم بلا نزاع، شخص الرب يسوع نفسه. فقيل فيهم إنّهم "كانوا يخاطبون اليونانيين مبشّرين بالرب يسوع" (أعمال 11: 20).

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة