تفاسير

الفَصلُ الأوَّلُ رِسالَةُ بُولُس إلى أهلِ غلاطية - إنجيلُ الإرتِداد

القسم: الرسائل من غلاطية و حتى فليمون.

فهرس المقال

إنجيلُ الإرتِداد

بينَما تقرَأُ رسالَةَ غلاطية، تُكَوِّنُ فكرَةً عمَّا حصلَ لهَؤُلاء المُؤمنين. فبعدَ أن كرزَ بُولُس بإنجيلِ "الخلاص بالنِّعمة بالإيمان، زائِد لا شَيء، تَبِعَ القادَةُ المَسياوِيُّونَ اليهود في الكنيسة، تبِعُوا تعليم بُولُس هذا للغَلاطِيِّين، مُعَلِّمِينَ المُهتَدِينَ الجُدُد للمسيحيَّة "أنَّ ما أخبَرَكُم بهِ بُولُس صحيح، ولكن لا يُمكِنُكُم أن تخلُصُوا بدُونِ أن تختَتِنُوا، وبدونِ أن تحفَظوا نامُوسَ مُوسى." لقد حاوَلُوا أن يُهَوِّدوا تلاميذ يسُوع المسيح من أصلٍ أُمَمِيّ.

أضف تعليق


قرأت لك

قوة الرب لنا

صعد أحد المؤمنين مرة تلا ورأى أثناء سيره ولدا يركب دراجة ويجاهد في السير ضد الريح واثناء ذلك أتت عربة نقل كبيرة صاعدة على التل في نفس اتجاه الولد. فامسك الولد باحدى يديه بها من الخلف فصعد كعصفور بكل سهولة. ولما رأى المؤمن فكر في نفسه وقال: اني في تعبي وضعفي مثل هذا الولد، اجاهد في السير بنفسي ضد كل المقاومات والعقبات وبجانبي قوة الرب الهائلة في متناول يدي، وما علي الا ان اتمسّك بالرب.