تفاسير

الفصلُ التاسِعُ رِسالَةُ بطرُس الأُولى - بالإختِصار

القسم: الرسائل من عبرانيين وحتى الرؤيا.

فهرس المقال

بالإختِصار

عندما هزَمَ جدعَون المِديانِيِّين، نقرَأُ أنَّهُ هُوَ وثلاثمائة رجُل "وقفُوا كُلُّ رجُلٍ في مكانِهِ"، وهذا كانَ المفتاح ليُعطِيَهُم اللهُ ذلكَ النصر العجيب (قُضاة 7: 21). هذا ما يقُولُهُ بطرُس في نصيحتِهِ العظيمة عن الزواج. فعلى كُلِّ شَريكٍ أن يقِفَ في مكانِهِ المُناسِب في الزواج. هُناكَ مكانٌ للمرأةِ لتَقِفَ فيهِ. ولديها دَورٌ، ومُهِمَّةٌ، وخدمَةٌ، ومكان. وهُناكَ مكانٌ للرَّجُلِ ليقِفَ فيهِ. لديهِ دَورٌ، ومُهِمَّةٌ، وخِدمَةٌ، وهذا هُوَ المكانُ الذي ينبَغي أن يقِفَ فيهِ. عندما يخرُجُ الرجُلُ من المكانِ المُخصَّصِ لهُ، على الزوجَةِ أن لا تُمارِسَ الضغط، ولا السحب، ولا التوبيخ، ولا الوعظ عليهِ ليرجِعَ إلى مكانِه. بل عليها أن تقِفَ في المكانِ المُعيَّنِ لها، وإذا كانَ أيُّ شيءٍ سيُحرِّكُ زوجها ويُعيدُهُ إلى مكانِهِ، فسيكُونُ مِثالُها المُحِبّ.

هل ترينَ هذا المِثال أيَّتُها النِّساء؟ أنتُنَّ الكنيسة. عليكُنَّ أن تقِفنَ في مكانِكُنَّ. كُنَّ لأزواجِكنَّ كما المسيحُ للكَنيسة.

هل ترَونَ هذا المِثال أيُّها الرِّجال؟ فِأنتُم مثل المسيح. كُونُوا لِزوجاتِكم كما المسيحُ للكنيسة. بنعمَةِ الله، على كُلٍّ منكُما أن يقِفَ في مكانِهِ. إنَّ الأدوارَ التي يُخصِّصُها بطرُس للزَّوجَين، تتطلَّبُ نعمَةً منَ اللهِ لإتمامِها. التحدِّي الأكبَر يُعطَى للأزواج، لأنَّهم ينبَغي أن يكُونُوا لزوجاتِهم كما هُوَ المسيحُ للكنيسة.

أضف تعليق


قرأت لك

الفصل الخامس: عقيدة الثالوث الأقدس

يُقرّ المسيحيون بأنّ للذّات الإلهية أسرارها، كما يسلّمون بعجز عقولهم عن إدراك إعلانات الله عن ذاته وثالوثه إدراكا كاملاً، لأنه إن جاز لهم ذلك يكون الخالق الغير محدود قد حدّ بالعقل المحدود. لذا فهم يحنون تلك العقول خضوعاً "لسرّ الله الآب والمسيح المذّخر فيه جميع كنوز الحكمة والعلم" (كولوسي 2: 2و3).