تفاسير

الفَصلُ الخامِس عشَر سفرُ الرُّؤيا

القسم: الرسائل من عبرانيين وحتى الرؤيا.

فهرس المقال

في الأعدادِ الإفتِتاحِيَّة من سِفرِ الرُّؤيا، نقرَأُ أنَّ الرَّسُولَ يُوحنَّا كانَ على جَزيرَةِ بطمُس بسببِ إيمانِه. وإذا قارَنَّا كلمةَ اللهِ معَ التقليد، نستنتِجُ أنَّ يُوحنَّا نُفِيَ إلى هذه الجزيرة النائِية. يختَلِفُ المُفسِّرُونَ حولَ ما إذا كانَ هُناكَ بمُفرَدِهِ، أم إذا كانَ كعبدٍ محكُومٍ بالأشغالِ الشَّاقَّة. ولكنَّهُ عندما كانَ هُناك، إختَبَرَ رُؤيا من يسُوع المسيح. إنَّ كلمة "رُؤيا" تأتي من الكلمة اليُونانِيَّة  Apocalypsesالتي تعني "رفع السِّتار."

أضف تعليق


قرأت لك

الأمر بالمعمودية في بشارة مرقس

مرقس هو كاروز الديار المصرية بلا جدال، ومن العجيب أن مرقس الذي بشر بلادنا لم يعلم فيها بمعمودية الأطفال، وإنما سجل في بشارته الخالدة أمر المسيح الكريم الذي نقرأه في هذه الكلمات