تفاسير

الفَصلُ الخامِس عشَر سفرُ الرُّؤيا

القسم: الرسائل من عبرانيين وحتى الرؤيا.

فهرس المقال

في الأعدادِ الإفتِتاحِيَّة من سِفرِ الرُّؤيا، نقرَأُ أنَّ الرَّسُولَ يُوحنَّا كانَ على جَزيرَةِ بطمُس بسببِ إيمانِه. وإذا قارَنَّا كلمةَ اللهِ معَ التقليد، نستنتِجُ أنَّ يُوحنَّا نُفِيَ إلى هذه الجزيرة النائِية. يختَلِفُ المُفسِّرُونَ حولَ ما إذا كانَ هُناكَ بمُفرَدِهِ، أم إذا كانَ كعبدٍ محكُومٍ بالأشغالِ الشَّاقَّة. ولكنَّهُ عندما كانَ هُناك، إختَبَرَ رُؤيا من يسُوع المسيح. إنَّ كلمة "رُؤيا" تأتي من الكلمة اليُونانِيَّة  Apocalypsesالتي تعني "رفع السِّتار."

أضف تعليق


قرأت لك

فوّهة الجحيم

وقف سائح فوق صخرة في البرتغال وهو منبهر من روعة المنظر، وشرع في رسم لوحة لمشهد من فوق الصخرة. ولكن مع مدّ البحر، أخذ الماء يرتفع ولم ينتبه السائح لذلك بالرغم من أن الأمواج بدأت ت ضرب الصخرة وتبلّله، الى أن سمع شخصاً يصرخ ويلوح له وأقبل لانقاذه. ان هذا المكان يدعى "فوهة الجحيم" لأن كثيرين هلكوا فيه لعدم حرصهم اذ كانوا مشدودين بروعة المنظر. وهكذا فان ملذات العالم تبعد أنظارنا وأفكارنا عن فوهة الجحيم، والله في محبته ينبهنا بطرق كثيرة ومع ذلك فكثيراً ما لا نبالي.