تفاسير

الفَصلُ الخامِس عشَر سفرُ الرُّؤيا - المِفتاحُ الثَّامِنُ

القسم: الرسائل من عبرانيين وحتى الرؤيا.

فهرس المقال

المِفتاحُ الثَّامِنُ

إحذ‍َرُوا من الإستِسلام لتخيُّلاتِكُم وتَمنِّياتِكُم الخاصَّة عندما تنظُرُونَ إلى ما خَلفِ الستار، لتروا ما سيحدُثُ فيما يتعلَّقُ بالحالَةِ الأبديَّة. يُخبِرُنا الكتابُ المقدَّسُ عن الحياة بعدَ القَبر، وذلكَ بواسِطَةِ الرُّمُوز. كَثيرونَ يُفسِّرُونَ هذا النَّوع من الأدَبِ الكتابِيّ على الطريقة التي يُريدُونَ أن تكُونَ الحالَةُ الأبديَّةُ عليها. فحَقيقَةُ هذا الإعلان لا يُمكِن تحدِيدُها بالتمنِّيَّاتِ الشخصيَّة. فإن كُنتُم تُريدُونَ أن تعرِفُوا عنِ الحَياةِ بعدَ هذا العالَم وبعدَ القَبر، عليكُم أن تقرَأُوا هذا السفر بِذهنٍ مَفتُوح.

أضف تعليق


قرأت لك

السلوك بالروح

"وإنما أقول اسلكوا بالروح فلا تكمّلوا شهوة الجسد" (غلاطية 16:5). إن السلوك بالروح مع المسيح هو أن تقف في بداية الطريق حاملا علم يسوع ومستعدا للركض نحو الهدف حيث هناك في النهاية يوجد جعالة عظيمة وهي إكليل البر الذي يمنحك إياه الرب مباشرة، فهذه الرحلة تحتاج إلى: