تفاسير

الفَصلُ الخامِس عشَر سفرُ الرُّؤيا

القسم: الرسائل من عبرانيين وحتى الرؤيا.

فهرس المقال

المِفتاحُ التاسِع

نَجِدُ المِفتاحَ التاسع في الإصحاحَين الرابِع والخامِس. بينما تنظُرُونَ عبرَ البابِ المفتُوحِ في السماء، لاحِظوا أنَّ كُلَّ رمزٍ مذكُورٍ في هذين الإصحاحَين الجميلَين، موصُوفٌ بالنسبَةِ إلى موقِعِهِ من العَرش الذي يُعتَبَرُ المِحوَرَ المَركَزِيَّ في السماء. الخَروفُ قائمٌ في وسطِ العَرش. والعُرُوش الأربَعةُ والعِشرون تُحيطُ بالعَرشِ الأساسيّ. بُرُوقٌ ورُعودٌ تخرُجُ من العَرش. سبعَةُ مصابيح نار مُتَّقِدَة  هي أمامَ العَرش؛ وبحرُ الزُّجاج هُوَ أمامَ العرشِ أيضاً. ويُسمَعُ صَوتُ ملائِكَةٍ كَثيرة حَولَ العَرش.

في الإصحاحَين الرَّابِع والخامِس، تجدُونَ قِدِّيسينَ حَولَ عَرشِ اللهِ وهُم يُرنِّمُونَ ترنيمَةً جديدة. وهذا مشهَدٌ في غايَةِ الجمال. ولكن، تجدُونَ أيضاً خُطاةً يُؤدُّونَ التَّحِيَّةَ للحَمَلِ الجالِسِ على العَرش، ولكنَّهُم لا يُعطَونَ مكاناً أمامَ العرش. علينا أن نستنتِجَ أنَّ الخُطاةَ يُؤدُّونَ التَّحِيَّةَ من الجحيم، لأنَّهُم ليسُوا في السماء. وهذا رَهيبٌ!

أضف تعليق


قرأت لك

إقامة إبن أرملة نايين

نعود بالتاريخ إلى هذا المشهد الرائع حينما ذهب يسوع هو وتلاميذه إلى مدينة تدعى نايين وهي مدينة صغيرة جدا تقع جنوب شرق الناصرة. وهدف المسيح من زيارته، تقديم رسالة التوبة للجميع