تفاسير

الفَصلُ الخامِس عشَر سفرُ الرُّؤيا

القسم: الرسائل من عبرانيين وحتى الرؤيا.

فهرس المقال

المِفتاحُ العاشِر

لاحِظوا أنَّهُ في سفرِ الرُّؤيا، هُناكَ مَسرَحِيَّتان تتوالَى فُصُولُهُما معاً. مَسرَحِيَّةٌ سماوِيَّةٌ تُقدَّمُ في الإصحاحاتِ 4، 5، 19، 20، 21، و22، وفي الوقتِ نفسِه، نجدُ مسرَحِيَّةً أرضيَّة تُقدَّمُ في الإصحاحاتِ 6، 8، 9، 16، 19، و20. الإصحاحان 19 و20 يتوسَّطانِ هاتَين المسرحِيَّتَين، إذ يُقدِّمانِهِما معاً.

أضف تعليق


قرأت لك

سقوط رهيب وقيامة مجيدة

 الله الذي خلقنا من فيض محبته الكبيرة والعظيمة، أراد لنا حياة الحرية تحت مظلته الواسعة لكي نحيا لتمجيده وتسبيحه وعبادته بأمانة وإصرار، ولكي يكون لنا معه شركة مميزة على الدوام،