تفاسير

الفَصلُ الخامِس عشَر سفرُ الرُّؤيا

القسم: الرسائل من عبرانيين وحتى الرؤيا.

المِفتاحُ الحادِي عشَر

هذا هُوَ إعلانُ يسُوع المسيح، وليسَ سفر الإعلانات أو الرُّؤى. إبتِداءً من الإصحاحِ الأوَّل، وحتَّى الإصحاح الحادي والعِشرين، نجدُ إعلاناً مُستَمِرَّاً ليسُوع المسيح. تماماً كمَّا فتَّشتُم عن يسُوع المسيح في إنجيل يُوحنَّا، وحتَّى في العهدِ القديم، فتِّشُوا عن يسُوع المسيح في سفرِ الرُّؤيا. وعندها ستَرَونَ المسيحَ مُعلَناً كمَلِكِ المُلوك وربّ الأرباب.

أضف تعليق


قرأت لك

رسالة من المسيح

تضاربت الرسائل من كثرتها في وسط المجتعات عبر كل العصور، فمنهم من كتب عن الحزن والألم ومنهم من كتب عن الغزل والفرح وهناك رسائل حاولت أن تكتب عن نفس الإنسان الداخلي وكانت مليئة بالضبابية وبعدم الوضوح، وبين كل هذه التباينات كانت رسالة السماء التي دونت في الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد تعبر عن تنفس الله المباشر في قلوب الجميع لكي ينقذهم من خطاياهم فكانت هذه الرسالة:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة