تفاسير

الفَصلُ الخامِس عشَر سفرُ الرُّؤيا - المِفتاح الثانِي عشَر

القسم: الرسائل من عبرانيين وحتى الرؤيا.

فهرس المقال

المِفتاح الثانِي عشَر

أُخبِرَ يُوحنَّا أنَّهُ كانَ سينالُ الإعلانَ عن أُمورٍ لا بُدَّ أن تحدُثَ بعدَ هذا. (4: 1) وبما أنَّ اللهَ القَديرَ هُوَ إلهٌ عادِل، وبما أنَّ هُناكَ الكثير من الظُّلمِ في هذا العالم، ينبَغي أن يكُونَ هُناكَ عدالَةٌ نهائيَّة مثل الدينُونات المَوصُوفَة في سفرِ الرُّؤيا المُعطَى ليُوحنَّا الرسُول.

أضف تعليق


قرأت لك

العطاء

"أكرم الربّ من مالك ومن كل باكورات غلّتك فتمتلىء خزائنك شبعا وتفيض معاصرك مسطارا" (أمثال 9: 3). إن كل مؤمن حقيقي بالمسيح عليه أن يكون معطاء بحسب كلمة الله، فالمسيح يحرضنا لكي يزيد برنا على الكتبة والفريسيين، فلنتشجع ولنأخذ القرار الجريء بأن نكون معطائين ومتذكرين أن كل عطاء أمين وسخي لشخصه المبارك ينعكس في حياة المؤمن من الناحية الروحية والزمنية أيضا، فنحن يجب أن نقدم من مالنا لأن: