الفَصلُ الخامِس عشَر سفرُ الرُّؤيا - المِفتاحُ الخامِس

الصفحة 10 من 19: المِفتاحُ الخامِس

المِفتاحُ الخامِس

المِفتاحُ الخامِسُ الذي يفكُّ ألغازَ رِسالَةِ هذا الإعلان هُوَ: موقِف التواضُع حيالَ ترتيب هذه الأحداث زَمَنيَّاً، كما جاءَت في سفرِ الرُّؤيا. وأنا أنظُرُ بتواضُعٍ كبير إلى الترتيب الزمني الذي أقتَرِحُهُ. بحَسَبِ يسُوع، لا أحد يعرِفُ اليوم، ولا السَّاعَة التي فيها يأتي المُنتَهى – ولا حتَّى الملائكَة، ولا حتَّى إبن الله. الآبُ وحدَهُ يعرِف (متَّى 24: 36). عندما سألَ الرسُلُ والتلاميذُ الأوائِل يسُوعَ عن توقيتِهِ لِرَدِّ المُلك لِشعبِ اللهِ القديم، أجابَ بما معناهُ أنَّهُ ليسَ لهُم أن يعرِفُوا الأزمِنَة والأوقات لهذه الأحداث، لأنَّ الآبَ قرَّرَ أن يحتَفِظَ بهذه الأُمُور لنَفسِه (أعمال 1: 7). ففي هذه الحال، إن كانَت الملائِكَةُ لا تعرِف، وإن كانَ إبنُ اللهِ قد قالَ أنَّهُ لا يعرِف، وإن كانَ الآبُ وحدَهُ يعرِف، فكيفَ يُمكِنُ أن نكُونَ إلا مُتواضِعينَ عندم نُحاوِلُ أن نضعَ معاً ترتيباً زَمَنِيَّاً "للأزِمنة والأوقات" لهذه الأحداث؟

أحد هذه الأحداث هُوَ إختِطافُ الكَنيسة. فبَعدَ أن تُؤخَذَ الكَنيسَةُ من العالم، كما نتوقَّع، ستكُونُ هُناكَ ضِيقَةٌ عُظمَى على الأرض. ثُمَّ يحدُثُ مجيء المسيح ثانِيةً حيثُ يرجِعُ، ليسَ ليأخُذَ كنيستَهُ من العالم، بَل سيأتي معَ كنيستِهِ ليَملِكَ على الأرض. يعتَقدُ البعضُ أنَّ هذا المُلك سيكُونُ مُلكاً حَرفَيَّاً سيدومُ ألفَ سنة. ينقَسِمُ المُؤمِنُونَ حولَ الطريقة التي بها يُفسِّرونَ هذه الأحداث. ومهما كانَ التفسيرُ والترتيبُ الزَّمَنيُّ الذي تتَّبِعُهُ لهذه الأحداث، سيبقَى هُناكَ الكثيرُ من المُؤمنين الذي سيختَلِفُونَ معكَ. فكُنْ مُتَواضِعاً حِيالَ ترتيبِكَ الزَّمَني لهذه الأحداث وحِيالَ تفسيرِكَ لها.

المِفتاح السادِس
الصفحة
  • عدد الزيارات: 19509
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق