المقدمة

تعدّ الرسالة إلى غلاطية من أهم أسفار الكتاب المقدس لأن بولس الرسول بحث فيها بصورة خاصة في موضوع الخلاص والحرية. وهذا الذي دفعنا على نشر تفسير هذه الرسالة تحت عنوان: الحرية في المسيح. وهذه الحرية هي الخلاص العظيم الذي كسبه لنا السيد المسيح بموته الكفارى والنيابي على الصليب وبقيامته الجبارة من الأموات.

كيف يمكننا أن ننال هذه الحرية الثمينة؟ علم أعداء الرسول (الذين عرفوا بجماعة المتهودين) أن الإنسان ينال رضى الله ليس فقط بسبب عمل المسيح الخلاصي بل بواسطة جهوده الخاصة. لم يقبل بولس هكذا تعاليم خاطئة ومضلّة لأنها كانت مبنية على أساس خاطئ لأنها تجاهلت كمال الخلاص الذي أتمه السيد المسيح وعدم مقدرة الإنسان على القيام بجميع متطلبات الشريعة الإلهية.

وكل من يظن بأنه قادر على ربح رضى الله بجهوده الخاصة إنما يغرق في عبودية روحية غاشمة، بينما كل من يقتدي بأبي المؤمنين إبراهيم الخليل يختبر الحرية في المسيح.

بسام م. مدني

مدير ساعة الإصلاح

  • عدد الزيارات: 4068
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق