تفاسير

المقدمة

القسم: رسالة بولس الى أهل غلاطية.

تعدّ الرسالة إلى غلاطية من أهم أسفار الكتاب المقدس لأن بولس الرسول بحث فيها بصورة خاصة في موضوع الخلاص والحرية. وهذا الذي دفعنا على نشر تفسير هذه الرسالة تحت عنوان: الحرية في المسيح. وهذه الحرية هي الخلاص العظيم الذي كسبه لنا السيد المسيح بموته الكفارى والنيابي على الصليب وبقيامته الجبارة من الأموات.

كيف يمكننا أن ننال هذه الحرية الثمينة؟ علم أعداء الرسول (الذين عرفوا بجماعة المتهودين) أن الإنسان ينال رضى الله ليس فقط بسبب عمل المسيح الخلاصي بل بواسطة جهوده الخاصة. لم يقبل بولس هكذا تعاليم خاطئة ومضلّة لأنها كانت مبنية على أساس خاطئ لأنها تجاهلت كمال الخلاص الذي أتمه السيد المسيح وعدم مقدرة الإنسان على القيام بجميع متطلبات الشريعة الإلهية.

وكل من يظن بأنه قادر على ربح رضى الله بجهوده الخاصة إنما يغرق في عبودية روحية غاشمة، بينما كل من يقتدي بأبي المؤمنين إبراهيم الخليل يختبر الحرية في المسيح.

بسام م. مدني

مدير ساعة الإصلاح

أضف تعليق


قرأت لك

حياة الصدّيق

"الصدّيق كالنخلة يزهو كالأرز في لبنان ينمو. مغروسين في بيت الرب في ديار إلهنا يزهرون" (مزمور 12:92). حياة الصدّيق الحقيقية تبدأ بالإنسحاق الكامل أمام المسيح والإعتراف بأنه ضعيف رغم كل المواهب والقدرات المعطاة له، فعندها ستجد هذا الصدّيق مميز في الحياة الروحية، لأن الله سيتدخل مباشرة ليرفعه روحيا فتصبح حياته:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة