تفاسير

السَّبَبُ الأوَّل

القسم: إنجيل يوحنا آية آية الإصحاحات 14-16.

فهرس المقال

السَّبَبُ الثَّانِي

في هذا العدد نفسِهِ، أعلَنَ يسُوعُ السببَ الثَّانِي الذي لأجلِهِ يتوجَّبُ على تلاميذِهِ الذين وظَّفَ في حياتِهِم الكثير، أن يَكُونُوا مُثمِرين: عليهِم أن يَكُونُوا مُثمِرينَ لأنَّهم بهذا يُمَجِّدُونَ الآب (8).كيفَ مجَّدَ يسُوعُ الآب؟ أجابَ على هذا السُّؤال عندما صَلَّى للهِ الآب قائِلاً: "أَنَاْ مَجَّدْتُكَ عَلَىْ الأَرْضِ. العَمَلُ الذِيْ أَعْطَيْتَنِيْ لأَعْمَلَ قَدْ أَكْمَلْتُهُ". (يُوحَنَّا 17: 4) كيفَ كانَ هؤُلاء الرُّسُل سَيُمَجِّدُونَ الله؟ بإكمالِهِم العمل الذي أعطاهُم إيَّاهُ يسُوعُ ليَعمَلُوه. تطبيقُ هذا علينا هُوَ أنَّهُ علينا أن نَكُونَ مُثمِرين، لأنَّنا بهذا نُمَجِّدُ الله.

أضف تعليق


قرأت لك

سلام وسط الألم

إن ميلاد المسيح قلب الأمور نحو الأفضل. فبدى الغفران أوضح والسلام أعمق والمحبة أصدق والتعزية أروع هذا كله بسبب ولادته الرهيبة!