تفاسير

السَّبَبُ الأوَّل - السَّبَبُ الخامِس

القسم: إنجيل يوحنا آية آية الإصحاحات 14-16.

فهرس المقال

السَّبَبُ الخامِس

أمّا السبب الخامسُ الذي من أجلِهِ قالَ يسُوعُ لرُسُلِهِ أن يَكُونُوا مُثمرِين، فهُوَ أنَّهُ إختارَهُم ليَكُونُوا مُثمِرين: "لَيْسَ أَنْتُمُ اخْتَرْتُمُوْنِيْ بَلْ أَنَاْ اخْتَرْتُكُمْ وَأَقَمْتُكُمْ لِتَذْهَبُوْا وَتَأْتُوْا بِثَمَرٍ وَيَدُوْمَ ثَمَرُكُمْ. لِكَيْ يُعْطِيَكُمُ الآبُ كُلَّ مَاْ طَلَبْتُمْ بِاسْمِيْ". (يُوحَنَّا 15: 16)

هؤلاء الرجال اختاروا إتِّباعَ يسوع وقاموا بعهودٍ له. ولو حاول هؤلاء الصيّادون حمل سفنهم على ظهورهم، لما استطاعوا أن يتبعوه كما فعلوا. لقد اتّخذوا قراراتٍ وقدّموا عهوداً ليسوع. هل بإمكانِكُم أن تتصوَّرُوا الأفكارَ التي جالَت بخاطِرِهم عندما سَمِعُوا يسُوعَ يَقولُ ما جَوهَرُ معناهُ: "أعلم أنّكم قمتم بخياراتٍ، وتعتقدون أنّكم اخترتموني. لكنّ الحقيقة هي أنّي أنا مَن إخترتُكم وأقمتُكُم، وليس أنتم اخترتموني". (يُوحَنَّا 15: 16)

إنّ كلمة "أقامَ أو رَسَمَ" هنا ليست بمعنى رِسامة قَسِّيس في يَومِنا الحاضِر. إنّ كلمة "رَسَمَ أو أقامَ" هي ترجمةٌ لكلمةٍ يونانيّةٍ نجدها ثلاثَ مرّاتٍ في العهد الجديد. وهي تعني أن نحتلّ مكاناً استراتيجيّاً ، كَشَمعَةً على شمعدانٍ، كذلكَ التَّشبيه الذي إستَخدَمَهُ يسُوعُ في موعِظَتِهِ على الجَبَل (متَّى 5: 14- 16). في هذا العدد، يقصُدُ يسوع: "أنا اخترتكم وأنا وضعتكم في مكانٍ استراتيجيٍّ في هذا العالم المُظلِم مثل شمعةٍ في شمعدانٍ لتكونوا مثمرين. عليكُم أن تَكُونُوا مُثمِرينَ لأنِّي إختَرتُكُم لتَكُونُوا مُثمِرين."

أضف تعليق


قرأت لك

سقوط الجبابرة

"إذا انقلبت الأعمدة فالصديق ماذا يفعل" (مزمور 3:11). عبر التاريخ القديم والحديث سمعنا عن أشخاص كانوا عظماء من حيث القوّة والجبروت، وعندما ماتوا لم يعد أحد يذكرهم رغم كل ما كانوا يملكون من سلطة ومال وذكاء، واليوم هناك الكثير من الذين يرمون أحمالهم ومشاكلهم على أشخاص مهمّين في نظرهم بأنهم سيجدون الحل، ولكن مع مرور الأيام يكتشفون أنهم يتّكلون على سراب لا ينتهي وبدون نتيجة.