تفاسير

تَلخيصٌ مُوجَز للإصحاح السَّادِس عشَر - كيفيَّة النَّظَر إلى العالم

القسم: إنجيل يوحنا آية آية الإصحاحات 14-16.

فهرس المقال

كيفيَّة النَّظَر إلى العالم

"إن كانَ العالَمُ يُبغِضُكُم فاعلَمُوا أنَّهُ قد أبَغَضَني قبلَكُم... إن كانُوا قدِ إضطَّهَدُونَي فسيَضطَّهِدُونَكُم. وإن كانُوا قد حَفِظُوا كلامي فسيَحفَظُونَ كلامَكُم." (يُوحَنَّا 15: 18، 20) "سيُخرِجُونَكُم منَ المجامِع، بل تأتي ساعَةٌ فيها يَظُنُّ كُلُّ من يقتُلُكُم أنَّهُ يُقَدِّمُ خِدمَةً لله." (يُوحَنَّا 16: 2) 

أضف تعليق


قرأت لك

مرني أن آتي إليك

"فأجابه بطرس وقال يا سيد إن كنت أنت هو فمرني أن آتي إليك على الماء" (متى 28:14). إن المسيح الحامل كل الأشياء بكلمة قدرته والذي نفخ فينا نسمة حياة ينتظر منا أن نرم أحمالنا وأحزاننا ومشاكلنا اليومية عليه ونصرخ من أعماق القلب "مرني أن آتي إليك" وهذه القفزة بين الإحباط إلى الإنتصار وبين الهزيمة إلى الإنطلاق للأمام تحتاج منا إلى موقف له ثلاثة أغصان: