تفاسير

تَلخيصٌ مُوجَز للإصحاح السَّادِس عشَر - كيفِيَّة النَّظَر إلى الأُمُور التي أَقُولُهُا لكُم

القسم: إنجيل يوحنا آية آية الإصحاحات 14-16.

فهرس المقال

كيفِيَّة النَّظَر إلى الأُمُور التي أَقُولُهُا لكُم

هذا تلخيصُ لتصريحاتٍ أعلنها يسُوع، تتعلَّقُ بِمَوضُوعَين: الإضطِّهادُ الذي سيأتي، والرُّوحُ القُدُس الذي سيأتي وسيُؤَهِّلُ المُؤمنينَ لإحتمالِ الإضطِّهاد: "قد كلَّمتُكُم بهذا لكَي لا تَعثُرُوا." (16: 1) "لكِنِّي قد كَلَّمتُكُم بهذا حتَّى إذا جاءَتِ السَّاعَةُ تذكُرُونَ أنِّي أنا قُلتُهُ لكُم." (16: 4) "ولم أقُلْ لكُم منَ البِدايَة لأنِّي كُنتُ معكُم. وأمَّا الآن فأنا ماضٍ إلى الذي أرسَلَني وليسَ أحَدٌ منكُم يسأَلُني أينَ تمضِي." (16: 4 و5) "لكن لأنِّي قُلتُ لكُم هذا قد ملأَ الحُزنُ قُلُوبَكُم." (16: 6) "إنَّ لي أُمُوراً كثيرَةً أيضاً لأَقُولَ لكُم، ولكن لا تَستَطيعُونَ أن تحتَمِلُوا الآن." (16: 12) "قد كلَّمتُكُم بهذا بأَمثالٍ ولكن تأتي ساعَةٌ حِينَ لا أُكَلِّمُكُم أيضاً بأمثالٍ بل أُخبِرُكُم عنِ الآبِ علانِيَةً." (16: 25) "قد كلَّمتُكُم بهذا ليَكُونَ لكُم فيَّ سلامٌ." (يُوحَنَّا 16: 33) 

أضف تعليق


قرأت لك

يوم الكذب العالمي

قال أحد الملحدين لأحد المسيحيين لماذا لديكم الكثير من الأعياد، أما نحن فليس لنا أي عيد، فأجاب المسيحي وقال أنتم لكم عيد أول نيسان أي عيد الكذب!... واليوم الأول من شهر نيسان مخصّص