تفاسير

الفَصلُ الثَّانِي "لِقاءٌ معَ الرَّسُول بُولُس"

القسم: رسالة رومية آية آية الجزء الأول.

فهرس المقال

(رومية 1: 1- 16)

"بُولُس عَبدٌ لِيَسُوعَ المسيح المَدعُوّ رَسُولاً المُفرَزُ لإنجيلِ الله. الذي سبقَ فَوَعَدَ بِهِ بأنبِيائِهِ في الكُتُبِ المُقدَّسة، عن إبنِهِ. الذي صارَ من نَسلِ داوُد من جِهَةِ الجَسَد. وتَعيَّنَ إبنَ اللهِ بِقُوَّةٍ من جِهَةِ رُوحِ القَداسَةِ بالقِيامَةِ من الأموات. يسُوعَ المَسيح رَبِّنا. الذي لأجلِ إسمِهِ قَبِلنا نِعمَةً ورِسالَةً لإطاعَةِ الإيمان في جَميعِ الأُمَم. الذين بينَهُم أنتُم أيضاً مَدعُوُّو يسُوع المَسيح. إلى جَميعِ المَوجُودِينَ في رُومية أحِبَّاءَ اللهِ مَدعُوِّينَ قِدِّيسين. نِعمَةٌ لَكُم وسلامٌ منَ اللهِ أبينا والرَّبِّ يسُوع المسيح" (رومية 1: 1- 7).

أضف تعليق


قرأت لك

عام جديد برجاء أكيد

كل إنسان في الوجود يتأمل بمستقبل أفضل له ولعائلته، وكل فرد يتمنى أن تتحقق آماله وأمنياته وأحلامه الشخصية أو الجماعية في أيام حياته،