تفاسير

الفَصلُ الخامِس "مُبَرَّرُونَ بالإيمان"

القسم: رسالة رومية آية آية الجزء الأول.

فهرس المقال

بعدَ أن خاطَبَ بُولُس اليَهُودَ وتحدَّاهُم في الإصحاحِ الثَّانِي من رِسالَتِهِ إلى أهلِ رُومية، بدأَ في الإصحاحِ الثَّالِث بطَرحِ السُّؤالِ ما إذا كانَت تُوجَدُ أيَّةُ حسناتٍ من كَونِ المرءِ يَهُودِيَّاً؟ ثُمَّ أجابَ على سُؤالِهِ الذَّاتِيّ بإبرازِ حسناتِ كَونِ الإنسان يَهُودِيَّاً. أوَّلُ حَسَنَةٍ يُقَدِّمُها بُولُس هي أنَّ اللهَ أعطَى النَّامُوس، أو كَلِمَتَهُ لليَهُود.

أضف تعليق


قرأت لك

الخبر السار

لماذا ينشغل المسيحيون بتقديم الخبر السار؟ الخبر الرائع الذي طرحه الكتاب المقدس بكل صراحة، خبر الغفران والخلاص وخبر المحبة والمسامحة، فلنحمل هذه الرسالة الطيبة التي تشبه المياه الباردة للنفس العطشانة، فالحافز لهذه المهمة: