تفاسير

العجيبةُ الروحية الثالثة في الدُنيا

القسم: العجائب الروحية السبع.

المُعضِلَة الأعظَم في العالم

إن اللهَ المُعلَن في الكتاب المقدَّس، والذي جوهرُهُ المحبَّةُ الكامِلَة، يتشوَّقُ إلى علاقةِ حُبٍّ مع أولادِه. ولكنَّ اللهَ في الكتاب المقدَّس هو أيضاً إلهٌ قُدُّوس، وجوهرُهُ العدلُ الكامِل. إنَّ الوصفَ الكِتَابيَّ لشخصيَّة الله يُعطِينا مِعيَاراً مُطلَقاً نستطيعُ من خِلالِهِ قِياسَ الصواب من الخطأ في عالمِنا. فلا مجالَ لإلهٍ مُحبٍّ وقُدُّوس أن يتجاهلَ الإنفصال الأعظَم في العالم.

وللآب السماويّ الكامِل طريقةٌ مُعيَّنة يُواجِهُ بها مُعضِلَةً ما. فبطريقةٍ ما، يُواجِهُ اللهُ مُعضِلَةً مُشابِهَة للتي يُواجِهُها الكثيرُ من الأهلِ. فعندما نرغبُ نحنُ كأهلٍ أن تكونَ لدينا علاقةُ محبَّةٍ مع أولادِنا المُتمرِّدِين، كيفَ نُظهِرُ لأولادِنا المُتمرِّدِين المحبَّةَ والقُبول غير المشروطين، دونَ أن ننتهِكَ مَبادِئَ إيمانِنا وتعليمنا لأولادِنا عن الخطأِ والصواب؟

وبطريقةٍ مُمَاثِلَة، كيفَ يستَطِيعُ إلهُنا، الذي جوهرُ طبيعتِهِ الحبُّ الكامِلُ والعدلُ الكامل، وهو مُنسَجِمٌ مع جوهرِ طبيعتِه، أن يتجاوبَ مع خِدمَتِنا لهُ ونحنُ في حالةِ الانفصالِ عنه؟ هذه هي المُعضِلَةُ الأعظم في العالم، وهي واحدةٌ من عجائب الدنيا السبع الروحية.

تكوين 3: 8-13،     لوقا 15: 11-24،     عبرانيين 12: 5-11،     رؤيا3: 19،20

أضف تعليق


قرأت لك

أين هي المسيحية من السبع مليارات نسمة؟

"له يشهد جميع الأنبياء أن كلّ من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا" هناك الكثير من الطروحات في العالم الذي أصبح اليوم عدده سبع مليارات نسمة منه الملحد والوثني والمسلم واليهودي والمسيحي وغيره ولكن إذا قارنا المسيحية مع الجميع سنجدها الأوضح والأثبت وهي التي تقدّم الحل لخطية الإنسان وتطرح لهذا العدد الكبير في العالم تعالوا للمسيح وستجدوا راحة لنفوسكم، سأقدم في هذه الرسالة ثلاثة مقارنات بسيطة بين المسيحية و (الوثنية واليهودية والإسلامية):

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة