تفاسير

الفَصلُ الثامِن معرِفةُ الله

القسم: قيم المسيح الجزء الثاني.

فهرس المقال

التطبيق

إن كانَت تُعوِزُنا الحقيقَةُ الرُّوحِيَّةُ في حياتِنا، فعلينا أن نقبَلَ التحدِّي بأن نعتَرِفَ بالقيمةِ التي أولاها يسُوعُ المسيحُ لطاعَةِ تعليمِهِ ولمعرِفَةِ الله. فهل تُريدُ علاقَةً رُوحِيَّةً حيَّةً كواقِعٍ في حياتِكَ؟ عندها إقتَرِبْ من تعاليمِ يسُوع وأطلُبْ من الرُّوحِ القُدُس أن يُظهِرَ لكَ ماذا تقُولُ تعاليمُهُ، وماذا تعنيهِ، وماذا تعنيهِ لكَ شخصيَّاً عندما تَعيشُها.

إعتَرِفْ بالقيمةِ التي وضَعها يسُوعُ على طاعَةِ تعليمِه. لا أقصُدُ بهذا فقط الإستِيعاب والحفظ عن ظهرِ قَلب، ولا حتَّى مُجرَّدَ تعليمِِ قِيَمِهِ. بل أقصُدُ طاعتَها، تطبيقَها، والعمل بها، وجعلَ قيمَ المسيح قيَمَكَ الشخصيَّة. وبِحَسَبِ وعدِ يسُوع، سوفَ يُؤدِّي هذا بكَ إلى علاقَةٍ معَ الرُّوحِ القُدُس، ومعَ المسيحِ الحَيِّ المُقام، ومعَ اللهِ الآب. وعندها سيبني اللهُ الآبُ والإبنُ والرُّوحُ القُدُسُ علاقَةً معَكَ، وسيعمَلُ عملَهُ من خِلالِك.

أضف تعليق


قرأت لك

عواقب تعاطي الكحول

يعتقد كثير من الناس أنهم يعرفون عواقب إدمان الكحول ويقولون إن العواقب هي الإدمان والخلاعة. لكن هذا الإفتراض ناقصا فهناك الكثير من العواقب التي يتعرض لها المدمن أهمها: 1- الألم المبرح: يعاني المدمنون من آلام جسدية وعقلية مبرحة. ويتساءل هؤلاء المدمنون فيما إذا كانوا سيصابون بالجنون أم لا، ويبدو وضع المدمن وكأن غيمة كبيرة سوداء تحلق فوقه، وتحتوي على كل ما هو سلبي وكريه عن الحياة.