تفاسير

الفَصلُ السَّادِس وصفَةٌ لِلخَطِيَّة

القسم: وصفات المسيح الجزء الأول.

فهرس المقال

سِمفُونِيَّةٌ من عَدَمِ المُلاءَمَة

"لأنِّي لستُ أعِرفُ ما أنا أفعَلُهُ إذْ لستُ أفعَلُ ما أُريدُهُ بَلْ ما أُبغِضُهُ فإيَّاهُ أفعَلُ. فإن كُنتُ أفعَلُ ما لَستُ أُريدُهُ فإنِّي أُصادِقُ النَّامُوسَ أنَّهُ حَسَنٌ. فالآن لَستُ بعدُ أفعَلُ ذلكَ أنا بَلِ الخَطِيَّة السَّاكِنَة فيَّ. فإنِّي أعلَمُ أنَّهُ ليسَ ساكِنٌ فيَّ أي في جَسَدي شَيءٌ صالِحٌ. لأنَّ الإرادَةَ حاضِرَةٌ عندي وأمَّا أن أفعَلَ الحُسنى فَلَستُ أجِدُ. لأنِّي لستُ أفعَلُ الصَّالِحَ الذي أُريدُهُ بل الشَّرَّ الذي لستُ أُريدُهُ فإيَّاهُ أفعَلُ. فإن كُنتُ ما لَستُ أُريدُهُ إيَّاهُ أفعَلُ فلستُ بعدُ أفعَلُهُ أنا بَلِ الخَطيَّة الساكِنَة فِيَّ. إذاً أجِدُ النَّامُوسَ لي حينَما أُريدُ أن أفعَلَ الحُسنَّى أنَّ الشَّرَّ حاضِرٌ عندي. فإنِّي أُسَرُّ بنامُوسِ اللهِ بِحَسَبِ الإنسانِ الباطِنِ. وَلَكِنِّي أرى نامُوساً آخَرَ في أعضائِي يُحارِبُ نامُوسَ ذِهنِي ويَسبِيني إلى نامُوسِ الخَطيَّةِ الكائِن في أعضائِي. وَيحِي أنا الإنسانُ الشَّقِيُّ. من يُنقِذُني من جَسَدِ هذا الموت. أشكُرُ اللهَ بِيَسُوعَ المسيح رَبِّنا. إذاً أنا نَفسي بِذِهنِي أخدُمُ نامُوسَ الله ولكن بالجَسد نامُوسَ الخَطيَّة."

أضف تعليق


قرأت لك

لو فتح الرسالة !

قيصر روما الشهير، أغتالته فئة من الأعيان الذين تآمروا على حياته. ويقال بأنهم وجدوا في جيبه، بعد موته، رسالة أهملها أو نسي ان يفتحها. فلما قرأوها وجدوا فيها تحذيراً لقيصر من مؤامرة ستطيح برأسه، وعليه ان يعجل باتّخاذ التدابير اللازمة. ولكن هيهات، فقد قُتل القيصر. تُرى، لو انه فتح الرسالة وقرأ ما فيها، لأمكنه النجاة من الموت!. صديقي، اقرأ الكتاب المقدس لأن فيه تحذيراً خطيراً فلا تهمله فتهلك الى الأبد.