تفاسير

الفَصلُ الخامِس "وصفَةٌ للخَلاص" - الإعلانُ الأعظَم في العالم

القسم: وصفات المسيح الجزء الثاني.

فهرس المقال

الإعلانُ الأعظَم في العالم

إنَّ الإعلانَ الأعظَم في العالم هو الإعلانُ المبدئي في الكتاب المقدَّس، الذي يُبشِّرُنا بالخَبَرِ السارّ أن اللهَ وجدَ حلاً للمُعضِلَة الأعظَم في العالم، وأنَّهُ دبَّرَ مُصالحةً للانفصالِ الأعظَم في العالم! فسوفَ تجدُ في قلبِ الكتابِ المقدَّس الإعلانَ الأعظَم عن يسوع، أنَّهُ عندما ماتَ على الصليب، كان إبنَ اللهِ الوحيد. فعندما ماتَ على الصليب، كان يُقدِّمُ حلَّ اللهِ الوحيد للخطيَّة في هذا العالم الشرير المُنحرِف والمُتألِّم، وخلاصَ الله الوحيد للجنسِ البَشَري بطريقةٍ شخصيَّة.

إن رسالةَ الكِتابِ المُقدَّس هي الخبرُ السارُّ، أنهُ عندما ماتَ يسوعُ على الصليب، تمَّمَ اللهُ أمراً ينسجِمُ مع محبَّتِه الكاملة وعدلِهِ الكامل. فعندما ماتَ يسوعُ على الصليب، وضعَ اللهُ على إبنِه الحبيب الوحيد كُلَّ القصاص أو العِقَاب الذي نستحقُّهُ نحنُ البشر المُتمرِّدين بسبب خطايانا. بهذهِ الطريقة، طبَّقَ اللهُ عدلَهُ وأرضاهُ. ولقد عبَّرَ اللهُ بالتأكيد عن محبَّتِهِ الكامِلة عندما ماتَ يسوعُ على الصليب، والأهمُّ من كُلِّ شيء هو أنَّ يسوعَ بموتِهِ على الصليب فتحَ أمامَنا الطريقَ الوحيد نحو مُصالحَتِنا عن الإنفصال مع الله.

هذهِ هي الطريقةَ التي عبَّرَ بها يسوعُ عن جوهر وزخم إعلانِهِ العظيم: "لأنَّهُ هكذا أحبَّ اللهُ العَالَم حتَّى بذلَ إبنَهُ الوحيد، لكي لا يهلِك كُلُّ من يُؤمِنُ بهِ بل تكونُ لهُ الحياةُ الأبديَّة." إنَّ الإعلانَ الأعظَم في العالمِ يجعلُ من صليبِ يسوع المسيح العجيبةَ الروحيةَ الأهم في الدُنيا. (يوحنا 3: 14-21؛ متى 20: 28؛ إشعياء 53: 6؛ 1بطرُس 2: 24؛ 2كورنثوس 5: 18-21.)

أضف تعليق


قرأت لك

المسيحي الجيد

اعتاد جندي كل ليلة ان يركع عند سريره ويصلّي، ونال بسبب هذا، الكثير من السخرية. وذات ليلة، بعد مسيرة طويلة في الامطار الغزيرة، دخل الجنود الغرفة مُتعَبين، يرتعشون من البرد وأسرعوا الى فِراشهم ليستدفئوا ويناموا، واذ بهذا المسيحي يأخذ مكانه كعادته على ركبتيه بجوار سريره، فأثار هذا أحد الجنود جداً، فخلع حذائه المغطّى بالطين ورماه به فأصابه في رأسه، لكن المؤمن لم يلتفت بل استمر يصلّي.