تفاسير

الفَصلُ الأوَّل "وَصَفَةٌ للإرشاد"

القسم: وصفات المسيح الجزء الثالث.

الخُطوَةُ الثَّامِنَة

إبحَثْ عن نَمُوذَج

بِما أنَّ اللهَ هُوَ إلهُ ترتيبٍ، وبما أنَّ "بَصمَة إبهام" الله يُمكِنُ أن تُرى في خُطَّةِ خليقَتِهِ الخارِقَة للطَّبيعة، ينبَغي علينا أن نتَوَقَّعَ أن نرى تَرتيباً ونِظاماً في طريقَةِ إعلانِ اللهِ عن مشيئتِهِ لحياتِنا.

في سفرِ الأعمال، نقرَأُ أنَّ الرَّسُول بُطرُس رأى في رُؤيا ملاءَةً أو ثَوباً مملوءاً بالحيواناتِ، التي كانَ نامُوسُ مُوسى يمنَعُ أكلَها على اليَهُودِيِّ المُتَدَيِّن (أعمال 10). ولقد قيلَ لبُطرُس ثلاثَ مَرَّاتٍ بأن يذبَحَ ويأكُلَ من هذه الحيواناتِ النَّجِسَة. ولكنَّ بُطرُس رفضَ ذلكَ في كُلِّ مرَّة. ثُمَّ سَمِعَ صوتَ أُناسٍ يقرَعُونَ الباب. فأخبَرَهُ الرُّوحُ القُدُسُ  أن يذهَبَ معَ الرِّجالِ الذين كانُوا يقرَعُونَ الباب، بِدُونِ أن يطرَحَ أيَّ سُؤالٍ عن سببِ مجيئهم وسُؤالِهم عنهُ. وسُرعانَ ما عَلِمَ بُطرُس أنَّهم كانُوا أُمَمَاً. فلقد كانُوا خُدَّامَ قائِدِ مِئة في الجَيشِ الرُّومانِيّ الذي كانَ يحتَلُّ أرضَهُم ويُسَيطِرُ عليها بِقَسوة.

لن ينظُرْ بُطرُس إلى هذه السِّلسِلَة منَ الأحداث كمُجَرَّدِ سِلسِلة منَ المُصادَفات، بل رأى فيها سِلسِلَةً من الأحداثِ التي شكَّلَت نمُوذجاً منَ الإرشادِ الإلَهيّ. فلقد أعلنَ إختِبارُ بُطرُس في النِّهايَةِ الحقيقَةَ المَجيدَةَ أنَّ إنجيلَ يسُوع المسيح لم يَكُنْ لِليَهُودِ فَقَط، بَل لِكُلِّ إنسانٍ في كُلِّ أُمَّةٍ على الأرض.

يُخبِرُنا سِفرُ الأعمال بِقِصَّةٍ مُشابِهةٍ عن كيفَ كانَ المُبَشِّر فيلبُّس يقُومُ بِحملَةٍ تبشيريَّةٍ مُثمِرَةٍ جِدَّاً في السَّامِرَة، عندما قادَهُ الرُّوحُ ليَخرُجَ إلى بَرِّيَّةِ غَزَّة (أعمال 8). رُغمَ أنَّ المُبَشِّرينَ يذهَبُونَ عادَةً إلى الأماكن المُكتَظَّة بالسُّكَّان، لكنَّ فيلبُّس أطاعَ قِيادَةَ الرُّوح.

عندَما أطاعَ فيلبُّس الرُّوحَ القُدُس، إلتَقَى بوَزيرِ المالِيَةِ الأثيوبيَّة، الذي كان يجتازُ الصَّحراءَ في عَرَبَةٍ. فدُعِيَ فيلبُّس ليَصعَدَ إلى عَرَبَةِ الوزيرِ الأثيوبيّ، وإستطاعَ بعدَ ذلكَ أن يَقُودَ السِّياسِيَّ الإفريقيَّ إلى الإيمانِ بالمسيح، ومن ثَمَّ عمَّدَهُ.

يُخبِرُنا تاريخُ الكَنيسةِ عن كنيسةٍ قويَّةٍ تأسَّستْ في شمالِي إفريقيا، بسببِ توبَةِ وتجديدِ هذا السِّياسِيِّ الأثيُوبِيّ. فلقد قادَ الرُّوحُ القُدُسُ المزيدَ منَ الأشخاصِ في إفريقيا بِواسِطَةِ هذا الرَّجُلِ الأثيُوبِي، أكثر جدَّاً ممَّا كانَ فيلبُّس سوفَ يَقودُ للإيمانِ في السَّامِرة. فهل تعتَقِدُ أنَّ فيلبُّسَ ظَنَّ أنَّ كُلَّ هذا السِّيناريو كانَ مُجَرَّدَ مُصادَفَةٍ، أم نمُوذجاً عنِ الإرشادِ الإلهيّ؟

هاتانِ قِصَّتانِ من بينِ عدَّةِ قِصَصٍ من الكِتابِ المُقدَّس، التي تُبَرهِنُ نماذِجَ عنِ الإرشادِ الإلهِيّ. فعندما تطلُبُ مشيئةَ اللهِ، فتِّشْ عن هكذا نماذِج. قد لا تَكُونُ هذه النَّماذِج خارِقَةً للطَّبيعَة أو غير إعتِيادِيَّة بشكلٍ واضِح، ولكنَّها ستَكُونُ بُرهاناً عن المُعجِزَةِ العظيمة أنَّ اللهَ يَقُودُ من خلالِ نماذِج. إبحَثْ عن نماذِج عندما تكُونُ بِصددِ التَّفتيشِ عن مشيئَةِ الله.

أضف تعليق


قرأت لك

الخالقُ في هيئةِ مخلوق

وصارَ اللهُ في المِذْودِ طفلاً

نعطيه المجدَ والكرامةَ اهلاً

كلُّ خليقتِهِ تتوقّف، مَهلاً

احبَّ اللهُ الخاطئَ فضلاً

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة