تفاسير

الفَصلُ الخامِس "وَصفَةٌ للصَّلاة"

القسم: وصفات المسيح الجزء الثالث.

نِعمَةٌ مُدهِشَة

في عَدَدٍ رائِعٍ آخر يتكلَّمُ فيهِ بُولُس الرَّسُول عنِ النِّعمة، نقرَأُ: "واللهُ قادرٌِ أن يَزِيدَكُم كُلَّ نِعمَةٍ لِكَي تَكُونُوا ولَكُم كُلُّ إكتِفاءٍ كُلَّ حِينٍ في كُلِّ شَيءٍ، تزدادُونَ في كُلِّ عَمَلٍ صالِحٍ." هذا هُوَ أكثَرُ عددٍ في الكِتابِ المُقدَّس يُشَدِّدُ على النِّعمة التي وفَّرَها اللهُ لِشَعبِهِ (2 كُورنثُوس 9: 8).

فبِحَسَبِ بُولُس الرَّسُول، اللهُ قادرٌ أن يفيضَ عليكُم كُلَّ نِعمة، بِكُلِّ ملءٍ وليسَ بتَعيير، ولا يُغدِقُ هذه النِّعمة فقط على مشاهير المُؤمنينَ والمُرسَلين والوُعَّاظ، بل وعليكُم أنتُم أيضاً، وفي كُلِّ حينٍ، وليسَ في أوقاتٍ وأزمِنَةٍ مُعَيَّنَةٍ فقط، ولكُم كُلُّ إكتِفاءٍ وليسَ فقط بعضَ الإكتِفاء، في كُلِّ شَيءٍ وليسَ في بعضِ الأشياءِ فقط، كُلُّ هذه ستَفيضُ لكُم وتزيدُ ، ولن تُعطَى لكُم بِكَيلٍ ولا بِمعيار، لكَي تُؤتِيَ فيكُم كُلَّ عملٍ صالِحٍ وليسَ بعضَهُ.

كُلُّ نِعمة، كُلُّ فَيض، كُلُّ وقت، كُلُّكُم، كُلُّ إكتِفاء، كُلُّ شَيء، تزدادُونَ في كُلِّ عمَلٍ صالِحٍ يُريدُ اللهُ تحقيقَهُ من خلالِكُم! لقد قَلَبت كنيسةُ العهدِ الجَديدَ العالَمَ رأساً على عَقِب، لأنَّ مُؤمنيها آمنُوا وإختَبَرُوا الحقيقة التي كانَ بُولُس يُعلِنُها في هذا العددِ الرَّائِع عن نعمَةِ اللهِ المُدهِشة.

إنَّ تلكَ النَّوعِيَّة والكَمِّيَّة منَ النِّعمة مُتَوَفِّرَةٌ لكُم ولي، أمامَ عرشِ النِّعمة في كُلِّ وقتٍ نُصَلِّي فيهِ. ففي كُلِّ مرَّةٍ نُصَلِّي، علينا أن نُدرِكَ أنَّ هذه الصُّورَة المجازِيَّة عنِ الصَّلاةِ تدعُونا للمَجيءِ إلى الله لنَقبَلَ رحمَةً على أخطائِنا ونعمَةً لتُساعِدَنا على سَدِّ إحتِياجاتِنا، لِنَعيشَ مثلَ المسيح ونخدُمَ المسيحَ في هذا العالم.

أنا أُحِبُّ اللهَ لأنَّهُ جَعَلَ عَرشَ النِّعمَةِ مُتَوَفِّراً لي. فلقد وضعَ اللهُ عَرشَ النِّعمَةِ في مكانِهِ وقالَ، "في أيِّ وقتٍ إحتَجتُمُوهُ، هُوَ هُناكَ بإنتِظارِكُم. إذهَبُوا بِبَساطَةٍ إلى عرشِ النِّعمَةِ هذا، وسوفَ أَمنَحُكُم رحمَةً على أخطائِكُم ونِعمَةً لتُسَاعِدَكُم في حاجَتِكُم. فأنا أُحِبُّ أن أفتَحَ أبوابَ السماءِ على مِصراعَيها لكُم وأن أُغدِقَ بفيضٍ نعمَتي الرَّائِعة عليكُم."

مِمَّا يُحزِنُ قَلبَ اللهِ كَثيراً هُوَ عندما نتجاهَلُ كُلِّيَّاً عَرشَ النِّعمَةِ الذي وفَّرَهُ لنا جَميعاً. فبما أنَّهُ يُحِبُّنا، لدَيهِ طُرُقَهُ لتَشجِيعِنا لكَي نلتَقِيَ معَهُ هُناكَ. ويُخبِرُنا الكِتابُ المُقدَّسُ أنَّ شَعبَ اللهِ يُعانُونَ أحياناً لأنَّهُ تُوجَدُ أوقاتٌ يُرغِمُ اللهُ شعبَهُ حَرفِيَّاً على الدُّخُولِ إلى عرشِ النِّعمَةِ الذي وفَّرَهُ لهُم.

يكتُبُ بُولُس قائِلاً  أنَّ اللهَ أعطانا وُصُولاً بالإيمانِ إلى النِّعمة التي تُمَكِّنُنا منَ الوُقُوفِ لأجلِ المسيح في هذا العالم، وأن نحيا حياةً تُمَجِّدُ اللهَ. ثُمَّ يُخبِرُنا قائِلاً أنَّهُ علينا أن نفرَحَ في ضِيقَتِنا (ألَمِنا)، لأنَّ ضَيقَنا هُوَ الذي يُرغِمُنا أحياناً على الوُصُولِ إلى نعمَةِ اللهِ التي وفَّرَها اللهُ لنا (رُومية 5: 2- 5).

علينا جَميعاً أن نفرحَ ونشكُرَ اللهَ على أوقاتِ الألم الصَّعبة التي تُرغِمُنا على الإقتِرابِ من عرشِ النِّعمة. فبِدُونِ هذه التَّجارِب، لَرُبَّما فَوَّتنا على أنفُسِنا النِّعمَةَ التي نحنُ بأمَسِّ الحاجَةِ إليها، لكَي نحيا حياةً تُحَقِّقُ مقاصِدَ خلاصِنا وتُمَجِّدُ اللهَ.

بالخِتامِ، هل سبَق ووصلتُم إلى عَرشِ نعمَةِ اللهِ ورحمَتِه؟ إن لم تَصِلُوا بعَد إلى عرشِ النِّعمَةِ هذا، لا تُؤَجِّلُوا هذا الأمر يوماً آخَر. فالعَرشُ هُناكَ بإنتِظارِكُم، واللهُ ينتَظِرُكُم ليُغدِقَ عليكُم رحمَتَهُ ونِعمَتَهُ. إن كُنتُم قد قَبِلتُم نعمَةَ اللهِ ورحمَتَهُ المُدهِشة، فهل تقتَرِبُونَ من عرشِ النِّعمَةِ هذا يَوميَّاً؟ وهل تقبَلُونَ ومن ثَمَّ تُشارِكُونَ رحمَتَهُ ونعمَتَهُ معَ الآخرين؟

أهِّلني لأُلَبِّيَ هذه الشُّروط للسَّلامِ الشَّخصِيّ، بإسمِ رَبِّي يسُوع المسيح، من أجلِ سلامي ومن أجلِي مَجدِكَ. آمين.

أضف تعليق


قرأت لك

هل تعرفت عليه؟

"بسمع الأذن قد سمعت عنك والآن رأتك عيني. لذلك أرفض وأندم في التراب والرّماد" (أيوب 5:42). جميعنا عندما نسأل عن معرفة الله يكون الجواب الفوري أكيد أعرفه جيدا، ولكن إذا فكرت بعمق بهذا الطرح ستجد نفسك مخطأ تماما فمعرفة الله الحقيقية تحتاج إلى تحد كبير من الإنسان وإلى الإنسحاق الكامل وإلى تواضع رهيب للدخول إلى عمق العلاقة الصحيحة والسليمة مع الله لكي تبدأ في معرفته خطوة بعد الأخرى وهذا يتطلب جدّية في البحث ووضوح في الطريق لكي تقول كما قال أيوب الآن عرفتك يا رب.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون