تفاسير

الفصلُ الثَّانِي بُوصلةٌ رُوحِيَّة

القسم: الزواج والعائلة الجزء الثاني.

هاجِسٌ عظيم

إنَّ هذه الأسئِلة الثمانِية من كَلِمَةِ الله تقودُنا إلى حقيقَةٍ روحيَّةٍ مُطلَقة. فهُناكَ مكانٌ ما في الحياة يُفتَرَضُ بنا أن نكونَ فيه. وهُناكَ شخصٌ ما يُفتَرَضُ بنا أن نكونَهُ. وهُناكَ شيءٌ ما يُفتَرَضُ بنا أن نكونَهُ وأن نعمَلَهُ في هذا العالم. فعندَما يدخُلُ المسيحُ المُقامُ حياتَنا، كما حدَثَ معَ بُولُس الرسُول، سيكونُ هاجِسُنا أن نُدرِكَ الذي لأجلِهِ أدرَكَنا المسيح. وينبَغي أن يكون سُؤالُنا لهُ يومِيَّاً، "يا رَبّ ماذا تُريدُ منِّي أن أفعَل؟" المكانُ الوحيد الذي سنَجِدُ فيهِ السعادَةَ هو في ما يُسمِّيهِ بُولُس "إرادة الله الصالِحَة، المرضِيَّة، والكامِلَة" (رومية 12: 2). ففي إرادَةِ الله الكامِلة سوفَ نجدُ مكانَنا، هُويَّتَنا، ودعوتَنا الفريدة.

أضف تعليق


قرأت لك

شمسية قديمة للملكة !

بينما كانت الملكة تتجوّل بدون رسميات، أمطرت السماء. فقرعت باب أقرب منزل وطلبت "شمسية". فترددت صاحبة المنزل قائلة "هل أعطي شمسية جديدة لعابر سبيل!؟". فأحضرت شمسية قديمة متروكة وأعطتها للملكة. وفي اليوم التالي حضر موظف الملكة وبيده مظروف ليعبّر عن شكر الملكة لها. ولكن صاحبة الشمسية دمعت عيناها لأنها لم تعط الملكة أحسن ما عندها!. فهل نعطي نحن أحسن ما عندنا للرب يسوع الذي أعطانا نفسه.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون