تفاسير

تفسير سفر صموئيل الأول

 

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

يظهر سِفرا صموئيل الأول والثاني ككتاب واحد وكذلك سِفرا الملوك كما أن سفري صموئيل أطلق عليهما اسم "الأنبياء الأولون"ولا يعني إطلاق اسم صموئيل على السِفرين أن صموئيل هو كاتبهما لأن جزءاً كبيراً من محتوياتهما حدث بعد موت صموئيل لأن صموئيل ولد حوالي سنة 1090 ق. م. والإشارة الأولى عن كاتبهما تجدها في 1 أخبار الأيام "وينسب التقليد اليهودي الأربعة والعشرين أصحاحاً الأولى إلى صموئيل لأنها تحوي تاريخ صموئيل حتى موته وهكذا يحوي هذان السفران استمراراً لتاريخ إسرائيل حيث ينقسم السفر إلى ثلاثة أقسام:1- ميلاد صموئيل- طفولته وتأهيله لكي يكون قاضياً 2- مسح مَلك إسرائيل الأول شاول ورفضه 3- مَسح داود مَلكاً . ويذلك يغطّي سِفرا صموئيل حوالي 120 سنة من تاريخ إسرائيل.

© كل الحقوق محفوظة
مكتبة الإخوة
العنوان الزيارات
الأصحاح التاسع والعشرون 920
الأصحاح الثلاثون 931

قرأت لك

شهادة علماء

"السموات تحدّث بمجد الله. والفلك يخبر بعمل يديه. يوم إلى يوم يذيع كلاما وليل إلى ليل يبدي علما" (مزمور 19: 1). يزعمون أنه يستحيل على المرء أن يؤمن بالكتاب المقدس ما دام واحدا من العلماء. وهكذا تحت ستار العلم، تتعرّض كلمة الله لأعنف الهجومات من خلال الجامعات المنتشرة في كل أنحاء العالم.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون