تفاسير

تقديم

القسم: سفر الجامعة.

سفر الجامعة يتعرّض لأمور عويصة الفهم. فيه سمح الله لصوت الإنسان أن يعبِّر عن نفسه ويطرح مشكلاته, فيه نسمع الحكمة الإنسانية تطرح كل تساؤلاتها المحيِّرة للعقل البشري خصوصاً السؤال: ماذا بعد الموت؟

والغرض من هذا السفر أن يُرينا أن حكمة أعظم الحكماء (سليمان) تعجز عن معرفة حقيقة غير المنظور ما لم يُعلنه الله. وكان على هذا الرجل الحكيم أن يعترف بقصور الحكمة البشرية وعجزها عن إدراك سرائر الله.

أمور كثيرة ظلت هكذا ظلاماً تنتظر مجيء مخلصنا يسوع المسيح "الذي أبطل الموت وأنار الحياة (أي كشف النقاب عن حقيقة الحياة) والخلود (عدم الفساد) بواسطة الإنجيل" (2 تي 1: 10)

في هذا الشرح نجد حلولاً كثيرة لأشياء وكلمات يُصعب فهمها, والشرح مقتبس من عدة مراجع لرجال الله الموهوبين, وأهم المراجع: 

1- Gaebelein

2- Synopsis: by J. N. Darby

3- Bible Concordance

4- Bible Dictionary

أضف تعليق


قرأت لك

أنا هو الخبز النازل من السماء

"هذا هو الخبز النازل من السماء لكي يأكل منه الإنسان ولا يموت" (يوحنا 50:6). عندما يتحدث إنسان عن نفسه، يتعرض لعوامل الغرور والفخر والاعتداد بالذات، ذلك لأن الإنسان مجرب أن يصف نفسه بأكثر من حقيقته، وهذه هي طبيعتنا، أما عندما يتكلم المسيح فإن الوضع يكون معكوسا ذلك لأن أية تعبيرات في اللغة أقل من أن تصف حقيقة يسوع المسيح التي يحار الفكر في إدراكها، فيسوع طرح رسالته السماوية بثمانية أمور سأذكر منها ثلاثة: