تفاسير

رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

أجمع علماء اللاهوت أن بولس هو الذي كتب الرسالة إلى أهل غلاطية وذلك في أوائل الحلقة الخامسة للميلاد أي بعد صعود المسيح بنحو عشرين سنة فلما كانت الرسالة إلى الغلاطيين على جانب عظيم من الأهمية رأى الكاتب أن يبحث فيها ليرى ما هي النتائج التي يمكن ان يصل إليها ولزيادة الإيضاح قد اجتهد الكاتب في عمل ترجمة منقحة لهذه الرسالة مأخوذة عن الأصل اليوناني لتقديم افضل صورة لتفسير هذه الرسالة وقد وضح بولس في هذه الرسالة رغم قصرها الى حقيقتين واضحتين وهما قيامة المسيح وموته كفارة عن الجميع وقد أجمع عليهما المسيحيون عشرين سنة بعد انتقال المسيح وهذا برهان على الفداء ليستد كل فم يرتفع ضد عمل المسيح الكفاري.

العنوان الزيارات
نداء شخصي من بولس إلى أولاده الغلاطيين (4: 12- 20) 873
النظامان يمثّلان في قصة سارة وهاجر واسحق وإسماعيل (4: 21- 5: 1) 929
دعوة للغلاطيين أن يرجعوا (5: 2- 12) 858
النظامان أيضاً مظاهرهما وأثمارهما (5: 13- 26) 838
حث على إظهار هذه الأثمار في أعمال المحبة (6: 1- 10) 858
خلاصة الموضوع والختام (6: 11- 18) 906

قرأت لك

فيه يقوم الكل

"الذي هو قبل كل شيء. وفيه يقوم الكلّ" (كولوسي 17:1). ما أعظم قدرتك يا إلهي، فأنت الذي تدعو الغير موجود وكأنه موجود لأنك تستطيع خلق كل شيء من العدم. فهذه الكرة التي تسبح