تفاسير

الفصل الأول - دانيال كاتب السفر - دانيال الصديق الوفي

القسم: تفسير كامل لسفر دانيال.

فهرس المقال

دانيال الصديق الوفي

تجرد دانيال عن الأنانية والمصلحة الشخصية في صداقته، وقد ارتبط قلبياً بأصحابه حننيا وميشائيل وعزريا. ولجأ إليهم ليصلوا معه. ولما كشف له الله حلم نبوخذ نصر الملك وتعبيره "حينئذ عظم الملك دانيال وأعطاه عطايا كثيرة وسلطة على كل ولاية بابل وجعله رئيس الشحن على جميع حكماء بابل" (دانيال 2: 48).

وهنا يظهر إخلاص دانيال لأصحابه، ووفائه الكامل لهؤلاء الأصحاب "فطلب دانيال من الملك فولى شدرخ وميشخ وعبدنغو على أعمال ولاية بابل" (دانيال 2: 49).

ويا لها من صورة رائعة للصداقة الوفية (أمثال 18: 24).

وليتنا نكون أصدقاء أوفياء من هذا الطراز.

أضف تعليق


قرأت لك

أنت لا تتغيّر يا إلهي

الله لا يتغيّر في جوهره، ولا في حكمته ولا في مشيئته، الله كامل بالمطلق ولا يحتاج لتبدّل إلى الأحسن أو إلى الأسوأ. عدم تغيّره يعود لكونه كائنا واجب الوجود وموجودا من ذاته أي أنه غير مخلوق، فنحن نعبد إله مهوب ثابت وراسخ في كل شيء لهذا نستطيع أن نعتمد عليه في كل الظروف فهو يمتاز بأن: