تفاسير

الفصل الثاني - التمثال العظيم

القسم: تفسير كامل لسفر دانيال.

فهرس المقال

غطى حديثنا في الفصل الأول محتويات الإصحاح الأول من سفر دانيال.

وها نحن قد وصلنا إلى الإصحاح الثاني، وهو في اعتقادي من أعظم إصحاحات الكتاب المقدس أن جاز هذا التعبير، ذلك لأن الله سجل في هذا الإصحاح النبوة الخاصة بكل تاريخ أزمنة الأمم ويدهشنا هذا الإيجاز وفي ذات الوقت هذه الدقة المتناهية. ومن ذا يستطيع أن يوجز تاريخ أربع إمبراطوريات في سطور قليلة سوى الله؟ هذا هو الإعجاز الذي ما بعده إعجاز.

أضف تعليق


قرأت لك

مريم، هل كنت تعلمين؟

"فقال لها الملاك لا تخافي يا مريم لأنك قد وجدت نعمة عند الله. وها أنت ستحبلين وتلدين ابنا وتسمينه يسوع" (لوقا 30:1). يا مريم هل كنت تعلمين من تحملين في أحشائك وهل أدركت عظمة هذه المهمة؟ فأنت وجدت نعمة في عيني الله القدير فأختارك لكي تحملي رب المجد في أحضانك، يا لهذا المهمة الرائعة والمحيّرة، يا لهذه الروعة التي لا مثيل لها فهل كنت تعلمين يا مريم أن ابنك: