تفاسير

الفصل الثامن - الملك الجافي الوجه - زمان ومكان رؤية دانيال الثانية

القسم: تفسير كامل لسفر دانيال.

فهرس المقال

زمان ومكان رؤية دانيال الثانية

"في السنة الثالثة من ملك بيلشاصر الملك ظهرت لي أنا دانيال رؤيا بعد التي ظهرت في الابتداء. فرأيت في الرؤيا وكان في رؤياي وأنا في شوشان القصر الذي في ولاية عيلام, ورأيت في الرؤيا وأنا عند نهر أولاي" (دانيال 8: 1- 2).

يسجل دانيال بكلماته زمان ومكان الرؤيا التي رآها، ويعلن أنها رؤيا ثانية "بعد التي ظهرت في الابتداء". أما زمان هذه الرؤيا الثانية فهو السنة الثالثة من ملك بيلشاصر، أي قرب نهاية الإمبراطورية البابلية، وبعد سنتين من زمان الحلم الذي سجله في الإصحاح السابع. ويجدر بنا أن نلاحظ أنه في الإصحاح السابع رأى دانيال حلماً وهو على فراشه. أما في هذا الإصحاح فقد رأى رؤيا وهو مستيقظ ومكان الرؤيا عند نهر أولاي، وهو مجرى مائي، ماؤه بلون الدم كما يقول "اشور بانيبال" موقعه مدينة شوشان، أو شوشن وهي المدينة التي ذكرت في سفر استير (استير 3: 15) وفي سفر نحميا (نحميا 1" 1) والواقعة في ولاية عيلام. 

أضف تعليق


قرأت لك

لا تهمل تحذير الله ولا تؤجّل

قرر الأعداء اغتيال أحد ملوك اليونان القدماء، فأرسل له صديقه تحذيراً، طلب فيه منه أن يقرأه فوراً، لأن الأمر خطير. فقال الملك "الأمور الخطيرة تستطيع أن تنتظر إلى الغد". واستمرّ الملك في لهوه ومجونه. وفي تلك الليلة اغتيل الملك ولم يكن له غد!. "لا يتباطىء الرب عن وعده كما يحسب قوم التباطؤ لكنه يتأنى علينا وهو لا يشاء أن يهلك أناس بل أن يقبل الجميع إلى التوبة" (2 بطرس 9:3). الله قدّم الكثير من التحذيرات في عدة مراحل من التاريخ وعبر كثير من الأجيال وهو دائما جدي وتصريحاته مسؤولة، لهذا أدعوك أن تأخذ تحذيرات الكتاب المقدس على محمل الجد ودون أن تؤجل بل: