تفاسير

الإصحاح الخامس والعشرون: الخطاب الثالث لبلدد - معاني الكلمات الصعبة

القسم: سفر أيوب الجزء 2.

فهرس المقال

معاني الكلمات الصعبة

للإصحاح الخامس والعشرون

ص          ع                    الكلمة                              معناها

25    :    6                  ابن ادم الدود                في كلمة الله يقصد بالدودة الضعف الشديد

إن الرب يطمئن يعقوب الضعيف قائلاً "لا تخف يا دودة يعقوب" (اشعياء41: 14)

والرب يرينا كيف أنه في اتضاعه قد وصل إلى منتهى الضعف في الصليب فيقول"أنا لا إنسان" (مزمور22: 6)

إن الرب في قضائه على هيرودس أنتباس المتكبر ضربه ملاك الرب "صار يأكله ومات" (أعمال12: 23).

أضف تعليق


قرأت لك

نحو الجلجثة

"ولما مضوا به الى الموضع الذي يدعى جمجمة صلبوه هناك مع المذنبين واحدا عن يمينه والآخر عن يساره". ما أرهب هذا المشهد! رب المجد معلق بين الأرض والسماء ومن شدّة رهبة هذا الحدث إنشق حجاب الهيكل من وسطه، وخيّم الظلام، والناس من حول الصليب مندهشين لما حدث، عندها نادى يسوع بصوت عظيم وقال "يا أبتاه في يديك أستودع روحي"، لقد كانت هذه التضحية الكبيرة السبب الأساسي: