تفاسير

الإصحاح السادس والعشرون: جواب أيوب لبلدد - الأرض والبحر

القسم: سفر أيوب الجزء 2.

فهرس المقال

(ع11-12) الأرض والبحر.

الأرض بجبالها الشامخة، والتي تبدو وكأنها تلامس السماء "كأعمدة للسماوات" ترجف تحت كلمة القوى. "بقوته يقسم البحر وبفهمه يطعن رهب المتكبرة".

أضف تعليق


قرأت لك

الحماية في المسيح

كونوا مكتفين بما عندكم, لأنه قال لا أهملك ولا أتركك (عبرانيين 13-5).

إن الأيام التي نحن نحيا فيها فيها الآن محزنة إلى آخر حد، والضيق يحيط بنا من كل جانب،  ولكننا بقوة الله محروسون. ولو لم يكن الله معنا " لجرفتنا المياه, لعبر السيل على أنفسنا. اذا لعبرت على انفسنا المياه الطامية " (مزمور 124- 5).