تفاسير

الإصحاح السادس والعشرون: جواب أيوب لبلدد - الأرض والبحر

القسم: سفر أيوب الجزء 2.

فهرس المقال

(ع11-12) الأرض والبحر.

الأرض بجبالها الشامخة، والتي تبدو وكأنها تلامس السماء "كأعمدة للسماوات" ترجف تحت كلمة القوى. "بقوته يقسم البحر وبفهمه يطعن رهب المتكبرة".

أضف تعليق


قرأت لك

لن ترى الأصباغ فيما بعد

تجددت في شهر يونيو 1951 إحدى السيدات، وكانت قبل تجديدها معتادة أن تضع المساحيق على وجهها وأن تلون أظافرها "بالأكلادور"، ولكنها بعد تجديدها جاءت لزيارتنا مع زوجها الفاضل، واقتربت