تفاسير

الإصحاح الحادي والثلاثون: إعلان زكاوته (زكيٌّ أنا)

القسم: سفر أيوب الجزء 2.

فهرس المقال

معاني الكلمات الصعبة

للإصحاح الحادي والثلاثين

ص   ع      الكلمة                       معناها

31: 18     ندباء         النديب- الشريف الذي يتحلّى بالفضائل.

31: 22     عضد         غليظ الذراع بين المرفق والكتف.

31: 22     قصبة         كل عظمة ذي مخ.

31: 24     إبريز         الذهب الخالص الصافي.

31: 27     غوى         ضلّ.

31: 27     لثم           قبّل: لثم اليد بالفم بعد النظر إلى الشمس أو القمر كان سجوداً وعبادة.

                               ولثم اليد كمظهر من مظاهر العبادة للشمس. في المستقبل عندما يملك

                               المسيح على الأرض سيؤمر الملوك أن يقبّلوا الابن ويسجدوا له لئلا

                               يغضب فيبيدوا (مزمور 2: 12).

31: 34     غفيراً        كثيراً.

31: 35     إمضائي     علامة في نهاية الكتاب تثبيتاً له.

31: 38     أتلام         قطعة أرض محروثة.

31: 40     زوان        نبات يخالط نبات الحنطة وبذاره مؤذية.

 

أضف تعليق


قرأت لك

مَن المؤلف !؟

سخر أحد الملحدين من الدكتور بسبب مسكه بالكتاب المقدس وقال له: "كل الأناجيل التي وقعت عيني عليها، لم أجد عليها اسم مؤلفها، فكيف تثق بكتاب لا يضع مؤلفه اسمه عليه!؟". فأجاب الدكتور:" قل لي، من فضلك، مَن كتب جدول الضرب؟" فقال الملحد : "لا أعلم". فقال له الدكتور: " أترضى ان تحفظ أرقاماً، وتستعملها طول حياتك في جميع أشغالك وتعتمد عليها في كل أمورك المالية وأنت لا تعرف مؤلّفها!" فقال الملحد: "ولكن جدول الضرب نافع، وقد أثبتت الأيام صحته". فقال الدكتور: "وهكذا انجيلنا نافع وقد أثبتت السنون صحته!".