بدع وهرطقات

الرد على شهود يهوه

الرد على شهود يهوه

جورج بسّام فرجو

الطبعة الثانية

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

الغرض الأساسي من وضع هذا الكتاب هو الدفاع عن المعتقدات المسيحية الحقة التي بحسب الكتاب المقدس وذلك باستعراض تعاليم شهود يهوه ومن ثَمّ تعريضها لشعاع كلمة الله القادرة وحدها أن تبيّن لنا الحق من الباطل وتساعدنا في الرد السليم عليهم,كما يسلّط الضوء على حياة وإنجازات القادة الأربعة في تاريخ هذه الحركة بالرغم أنّ لا رئيس يحكمهم إنما هم يخضعون لهيئة بشرية تأتي في المرتبة الثالثة بعد يهوه والملك يسوع ضمن نظام ثيوقراطي يسود على هيكلية منظمتهم تُلقّب بهيئة "صف العبد الأمين الحكيم" ولا غرابة البتة في إنكارهم للاهوت المسيح فهذه نتائج بديهية تظهر في كل الذين يتأملون في شخصه بقلب غير متجدّد بعمل الروح القدس لأن "ليس أحد يقدر أن يقول: يسوع ربّ، إلاّ بالروح القدس" (1كورنثوس 12: 3).

العنوان الزيارات
الفصل التاسع: نهاية العالم بلا نهاية 5835
الفصل العاشر: شعبٌ على اسم الله 4829
الفصل الحادي عشر: بأيّ إنجيل ينبغي أن نكرز؟ 5920
مراجع الكتاب 5913
الفصل الثاني عشر: الاستنارة المظلمة 2649
الفصل الثالث عشر: شهود يهوه والدم 3168
الفصل الرابع عشر: شهود يهوه على الباب.. ما العمل؟ 2601

قرأت لك

صنعه واشتراه

صنع ولد قارباً وأخذ يلعب به في البحيرة فغرق القارب! حزن الولد، وذات يوم وجد قاربه معروضاً في دكان، فطلبه من البائع لكنه رفض الا اذا دفع ثمنه. فاشتغل الولد حتى وفّر ثمنه واشتراه. وما ان أمسك به حتى ضمه الى صدره باعتزاز وقال: "يا قاربي العزيز، انت لي مرّتان، مرة لأني صنعتك ومرة لأني اشتريتك".