بدع وهرطقات

نظرة شارلز رصل إلى فكرة إنشاء هيئة

القسم: أسئلة وأدلة عن التعاليم الخاطئة لشهود يهوه.

"ان تكوين هيئة منظورة سيكون خارج خطّة اللّه الإلهيّة" (برج مراقبة 12-1-1894)

"ليس هناك أية هيئة اليوم ذات أي سلطة دينية" (برج المراقبة 9-1-1893)

"لكنّ يقول احد :أيجب عليّ أن أنتمي الى هيئةٍ ما على الأرض, و أوافق على عقيدةٍ ما, و أن يُكتب اسمي على الأرض ؟ لا , تذكّر أن يسوع هو مِثالك و معلّمك, و لن تجد في كلماته ولا في اعماله أيّ سلطة لتقييد نفسك في عقائد و تقاليد الشيوخ الذين يبدوا أن جميع هذه جعلوا كلمة اللّه دون أية فائدة." (برج المراقبة 1881)

"المحاولة لإجبار كلّ الرّجال أن يفكّروا على حدّ سواء في كلّ الموضوعات, انتهت بالإرتداد العظيم و تأسيس النظام البابويّ العظيم." (برج المراقبة 9-1-1893 ص 572)

"لا نتطلّب بناءً عليه أنّ الكلّ سوف يرى الأموركنحن لكي يسمّوا مسيحيّون, مدركين أن النّموّ في كلا النعمة و المعرفة سيكون عمليّة تدريجيّة." (برج المراقبة 1882 أسئلة من القراء)

" نسمّي أنفسنا ببساطة مسيحيّين و لا نرفع أيّ سور لنفرق منّا أيّ من يؤمن بحجر أساس مبينا الذي ذكره الرسول بولس:" مات ذلك المسيح لآثامنا طبقًا للإنجيل", و هؤلاء لمن هذا غير واسع بالقدر الكافي لا يحقّ لهم الاسم مسيحي" (برج المراقبة 2-1884)

"احترس من هيئة". فهي غير ضروريّة تمامًا. سوف تكون قواعد الإنجيل القواعد الوحيدة التي سوف تحتاجها . لا تحاول أن تقيّد ضمائر الآخرين و لا تسمح بالآخرين أن يقيّدوا ضميرك. صدّق و طع بقدر ما يمكن أن تفهم كلمة اللّه اليوم, و لذا استمرّ في النّمو في النعمة و المعرفة و المحبّة يومًا بعد يوم. (برج المراقبة 9-1895)

أضف تعليق


قرأت لك

كن ملتهباً للمسيح

تقدّم رجل الى ديموسثينس يشتكي له انه ضُرب وأهين. فوصف الرجل الحادث ببرودة وجفاف. فسأله ديموسثينس: "هل ضربوك انت!؟، لا أصدّق". فصاح الرجل واحتدّ". فأجاب الحكيم: "الآن أصدّقك"... كيف يصدّقنا الناس ونحن نتكلّم عن الحياة الابدية ببرودة !

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون