يهوه - يسوع "المعترف به أنه الله"

إن أعظم نقطة في تأملاتنا عن شخص ربنا يسوع المسيح والتي ينبغي أن نشد إليها انتباهاً خاصاً هي حقيقة عدم تردده بتاتاً أن يدعوه الناس الله. والمقارنة التالية تختم دون أي نقاش.

أن يسوع هو (يهوه)

"أنتم شهودي يقول الرب (يهوه) وأنا الله" (اش43: 12)

"ثم قال لتوما... ولا تكن غير مؤمن بل مؤمناً. أجاب توما وقال ربي وإلهي. قال له يسوع لأنك رأيتني يا توما آمنت طوبى للذين آمنوا ولم يروا"

(يو 20: 27- 29)

عزيزي القارئ:

على ضوء الإثباتات العديدة في كلمة الله أن يسوع هو يهوه ألا تود أن تجثو على ركبتيك أمامه وتكرر بقلب متعبد. "ربي وإلهي"

كل من ينكر الابن ليس له الآب أيضاً (1يو2: 23)

لا يوجد اسم آخر غير يسوع- يهوه الاسم الإلهي

الذي فيه ترتاح لغفران خطاياك

وللسلام مع الله

وللرجاء في السماء

اسم علا فوق كل اسم

تسبيحك سوف يملأ الأكوان بطول الدهور

يهوه يسوع، الاسم الإلهي..

صخرة الخلاص. أنت لي.

  • عدد الزيارات: 3029
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق