عقائد

السؤال رقم 7

القسم: الضمان الأبدي.

ما رأيك بما ورد في الرسالة إلى العبرانيين 12: 14؟ " اتبعوا السلام مع الجميع والقداسة التي بدونها لن يرى أحد الرب"

بالطبع، كل من يقول: " أنا مسيحي" ولا يتبع السلام والقداسة، فلن يرى الرب. ولكن عندما كنت حديث الإيمان كانت تزعجني هذه الآية، لأني تعلمت حين آمنت أن كل خطاياي حتى ذلك الحين قد غفرت، وكأن الرب يقول: " محوت لك الماضي، ووضعتك حيث كان آدم قبل السقوط. فإذا حفظت سجلك نظيفا حتى النهاية، ستخلص وتحظى بالسماء" ابتدأت بالمسيرة، لكن سرعان ما سقطت، فقالوا لي: " المشكلة هي أنك لم تنل القداسة بعد. أما إذا حصلت عليها، فإنك ستعيش الحياة الصحيحة" سألت: " ما هي بركة القداسة هذه" قالوا " عندما خلصك الله، برِّرني فقط. " " بررك فقط؟ " أجل، " لقد غفر خطاياك السالفة، أما الآن فينبغي أن تتقدس، مما يعني اقتلاع الساكنة فيك، وهكذا تحظى بالقداسة الحقيقية" فكرت: " لكن هذا الأسلوب لم ينجح مع آدم، بل سبب له المتاعب " وإذا تأكد لدي زعمهم، رحت أصارع على مدى ست سنوات.

حقا، كنت منهمكا بنص ليس موجودا في الكتاب المقدس: " من دون قداسة، لن يرى أحد الرب: سمعت مواعظ كثيرة حول هذا الموضوع، وأحيانا أنا نفسي وعظت عنه، ورفعت رايته عاليا، وحاولت الحصول على القداسة. وأحيانا كنت أظن أني حصلت عليها، وفجأة يقع الخطأ فأحاول الكل من جديد. لن أنسى أول مرة قرأت الآية: " اتبعوا السلام مع الجميع والقداسة التي بدونها لن يرى أحد الرب" واعتقدت أن الآية تقول: " من دون قداسة، تستحيل رؤية الرب" وظننت أنه ينبغي لي أن أحصل على القداسة الكاملة في هذه الحياة. ولكن الآية تقول: " إن لم تتبع القداسة، لن ترى الرب" بالطبع، كل مؤمن يتبع القداسة، والإنسان الذي يدعي أنه مؤمن مسيحي ولا يتبع القداسة، يكون إما مخدوعا وإما مرائيا. إني أتمسك بهذه الحقيقة بكل قلبي.

أضف تعليق


قرأت لك

شمسية قديمة للملكة !

بينما كانت الملكة تتجوّل بدون رسميات، أمطرت السماء. فقرعت باب أقرب منزل وطلبت "شمسية". فترددت صاحبة المنزل قائلة "هل أعطي شمسية جديدة لعابر سبيل!؟". فأحضرت شمسية قديمة متروكة وأعطتها للملكة. وفي اليوم التالي حضر موظف الملكة وبيده مظروف ليعبّر عن شكر الملكة لها. ولكن صاحبة الشمسية دمعت عيناها لأنها لم تعط الملكة أحسن ما عندها!. فهل نعطي نحن أحسن ما عندنا للرب يسوع الذي أعطانا نفسه.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة