عقائد

السؤال رقم 23

القسم: الضمان الأبدي.

أيستطيع المؤمن الذي انتقل من هذه الحياة من دون أن يعترف بخطية ما، أن يسوي أمره بعد الموت؟ هل تسوَّى عند كرسي المسيح جميع الخلافات التي حصلت في صفوف المؤمنين؟

إني أشك في أن ينتقل المؤمن وليس في سجله خطية أو أكثر غير معترف بها. ومع أن الاعتراف بالخطية قد يتم على نحو عام، فمن منا اعترف اعترافا سويا بكل خطاياه؟ ولكن دم المسيح الغالي والثمين يطهر المؤمن من كل خطية اقترفها. فعند كرسي المسيح، سيبسط الرب حياة المؤمن بكل تفاصيلها منذ اهتدائه، وسيتسنى للمؤمن، أول مرَّة، أن يرى كل حدث في ضوء قداسة الله اللامحدودة. والرب سيتولى أمر تلك التفاصيل بحيث لا يشار إلى سقطات المؤمن ثانية طوال الأبدية.

أضف تعليق


قرأت لك

خدمة الملائكة

آية الرسالة: "ثم لمَنْ من الملائكة قال قط: اجلِسْ عن يميني حتى أضع أعداءك موطئاً لقدميك. أليس جميعهم أرواحاً خادمة مُرْسَلة للخدمة لأجل العتيدين أن يرثوا الخلاص" (عبرانيين 13:1و14). إذا فتح الرب عيوننا كما فتح عينَي غلام أليشع النبي، لرأينا أننا لا نعيش وحدنا على هذه الأرض..

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة