عقائد

الدرس الخامس: لاهوت المسيح نؤمن برب واحد يسوع المسيح

القسم: أساسيات مسيحية.

هل يستطيع الله أن يظهر في الجسد؟ بالطبع نعم.

فالله هو القادر على كل شيء (تكوين 48: 3، 49: 25)، (خروج 6: 3)، (أشعياء 13: 6) ولكنه لا يفعل ذلك إلا إذا أراد. وهل أراد الله ذلك؟ يا للعجب! الإجابة أيضاً بالطبع وبالقطع نعم، لأن التجسد كان حتمياً لخلاص كل البشرية التي خلقها، فكان ظهور الله في الجسد هو مشيئة الله، لذلك عند دخوله إلى العالم يقول "هيأت لي جسداً مكتوب عني لأفعل مشيئتك يا الله" (عبرانيين 10: 5-7) رغم ما في ذلك من اتضاع إلهي عجيب "... المسيح ... الذي إذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة أن يكون معادلاً لله لكنه أخلى نفسه آخذاً صورة عبد صائراً في شبه الناس وإذ وجد في الهيئة كإنسان وضع نفسه" (فيلبي 2: 6-8)

ولكن دعنا ببساطة ومنطقية في ذات الوقت نسأل:

ماذا كنا نتوقع إذا ظهر الله في الجسد؟

افترض جوش ماكدويل في كتابه العظيم "برهان يتطلب قراراً" هذا الافتراض ماذا سيكون لو أن الله ظهر في الجسد؟

فكل ما افترض تم في حياة المسيح الله الظاهر في الجسد:

أضف تعليق


قرأت لك

أين هو قلبك؟

"القلب أخدع من كل شيء وهو نجس من يعرفه. أنا الربّ فاحص القلب مختبر الكلى لأعطي كل واحد حسب طرقه حسب ثمر أعماله" (أرميا 9:17-10). سؤال فيه تحدي كبير لكل فرد فينا. أين هو قلبك؟ والجواب عليه ليس بالأمر السهل فالقلب يتجه دوما إلى الأمور التي لا ترضي الرب، والكتاب المقدس يعلمنا أن الله يريد أن يكون إتجاه قلب كل إنسان إلى غافر الخطايا الرب يسوع المسيح فيريدنا أن يكون عندنا:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة