عقائد

الدرس السابع: حقيقة قيامة المسيح وقام من الأموات في اليوم الثالث

القسم: أساسيات مسيحية.

ثالثاً: نبوات ورموز في العهد القديم عن قيامة المسيح

1-استقرار الفلك على جبال أراراط في اليوم 17/7 (شهر أبيب):

ولأن خروف الفصح ذبح في يوم 14 من هذا الشهر الذي أصبح أول شهر في السنة بعد هذا (خروج 12: 1-2) أي أن الفلك استقر بعد ذبح الفصح بثلاثة أيام بالنسبة للشهر ولأن المسيح صلب في هذا اليوم 14 من أبيب (يوحنا 18: 28) يكون اليوم الذي قام فيه هو نفسه يوم استقرار الفلك 17 أبيب.

ما أعجب كلمة الله "... فكرز للأرواح التي في السجن. إذ عصت قديماً حين كانت أناة الله تنتظر مرة في أيام نوح إذ كان الفلك يبنى الذي فيه خلص قليلون أي ثماني أنفس بالماء. الذي مثاله يخلصنا نحن الآن أي المعمودية لا إزالة وسخ الجسد بل سؤال ضمير صالح عن الله بقيامة يسوع المسيح" (1بطرس 3: 19-22).

2-الكبش الذي قدم بدل إسحق: (تكوين 22)

ونرى في إسحق وجهان للصليب والقيامة. الكبش صورة للمسيح في موته وإسحق صورة له في قيامته "بالإيمان قدم إبراهيم إسحق ... إذ حسب أن الله قادر على الإقامة من الأموات أيضاً للذين منهم أخذه أيضاً في مثال" (عبرانيين 11: 17-19)

3-عصفورا التطهير: (لاويين 14: 1-8)

العصفور الذي يذبح صورة للمسيح في موته والذي يطلق ويطير صورة له في قيامته

4-ترديد حزمة الباكورة: (لاويين 23: 11)

في غد السبت بعد الفصح أي يوم الأحد نفس اليوم الذي قام فيه المسيح حرفياً والمسيح مات كحبة الحنطة "الحق الحق أقول لكم إن لم تقع حبة الحنطة في الأرض وتمت فهي تبقى وحدها ولكن إن ماتت تأتي بثمر كثير" (يوحنا 12: 24) وفي قيامته هو باكورة للراقدين (1كورنثوس 15: 20)

5-عصا هارون التي أفرخت: (عدد 17: 8)

العصا الجافة صورة لموت المسيح وإذ أفرخت وأزهرت وأنضجت لوزاً (باكورة الأشجار في الاخضرار كل عام) صورة لقيام المسيح كرئيس الكهنة (عبرانيين 7: 16)

6-خروج يونان من بطن الحوت:

وقد اقتبس يسوع هذا الرمز "... فأجاب وقال لهم جيل شرير وفاسق يطلب آية ولا تعطى له آية إلا آية يونان النبي لأنه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليال هكذا يكون ابن الإنسان في قلب الأرض ثلاثة أيام وثلاث ليال" (متى 12: 38-40)

7-خروج يوسف من السجن إلى المجد: (تكوين41: 47-57)

صورة للآلام التي للمسيح بالصليب والأمجاد التي بعدها (بعد القيامة) (1بطرس 1: 11)

8-جسده لم ير فساداً:

"لأنك لن تترك نفسي في الهاوية. لن تدع تقيك يرى فساداً" (مزمور 16: 10)، يقتبسها الرسول بطرس "فإذ كان نبياً وعلم أن الله حلف له بقسم أنه من ثمرة صلبه يقيم المسيح حسب الجسد ليجلس على كرسيه. سبق فرأى وتكلم عن قيامة المسيح إنه لم تترك نفسه في الهاوية ولا رأى جسده فساداً" (أعمال 2: 30-31)

ويقتبسها الرسول بولس "ولذلك قال أيضاً في مزمور آخر لن تدع قدوسك يرى فساداً" (أعمال 13: 35)

9-نتيجة للقيامة:

"أخبر باسمك إخوتي. في وسط الجماعة أسبحك" (مزمور 22: 22)، "قائلاً أخبر باسمك إخوتي وفي وسط الكنيسة أسبحك" (عبرانيين 2: 12)

10-يرى نسلاً:

"أما الرب فسر بأن يسحقه بالحزن أن جعل نفسه ذبيحة إثم يرى نسلاً تطول أيامه ومسرة الرب بيده تنجح، من تعب نفسه يرى ويشبع وعبدي البار بمعرفته يبرر كثيرين وآثامهم هو يحملها" (أشعياء 53: 10-11) يشير إلى شبع الرب بعمله بعد القيامة

11-"يحيينا بعد يومين في اليوم الثالث يقيمنا"

(هوشع 6: 2)

أضف تعليق


قرأت لك

إله مهوب

وصليت ... واعترفت ... وقلت " ايها الرب العظيم المخوف ... - دانيال 9-4. اذا وقفت على حافة جبل يعلو آلاف الامتار عن سطح البحر، أو فوق شلالات ضخمة رهيبة، فانك ستشعر حقا بالرهبة والمهابة.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة