عقائد

رسالة يهوذا: المسيح حافظنا

القسم: المسيح في جميع الكتب.

أولاً – علينا أن نحفظ الإيمان. "تجتهدوا لأجل الإيمان المسلم مرة للقديسين". الكلمة المترجمة هنا "تجتهدوا" تفيد معنى الجهاد، وهي ذات العبارة المترجمة في لوقا (13: 24) "اجتهدوا أن تدخلوا من الباب الضيق".

ثانياً – علينا أن نحفظ أنفسنا في محبة الله ليتهيأ له أن يحفظنا (21).

وقد استعار يهوذا كلمة "حفظ" للحبس في عدد 6 للملائكة الذين لم يحفظوا رياستهم حيث يقول "حفظهم إلى دينونة اليوم العظيم بقيود أبدية تحت الظلام". وفي عدد 13 استعارها لدينونة الأشرار حيث يقول "محفوظ لها (الإشارة إلى الخطاة) قتام الظلام إلى الأبد".

ثالثاً – الرب قادر أن يحفظنا من السقوط والعثرة وعلى ذلك قوله "والقادر أن يحفظكم غير عاثرين". وختم الرسول كلامه بالتنبيه إلى مداومة حفظ المسيح لشعبه في حالة السلامة إلى اليوم الأخير. كما يظهر من قوله "ويوقفكم أمام مجده بلا عيب في الابتهاج".

أضف تعليق


قرأت لك

بين آدم والمسيح

"الإنسان الأول من الأرض ترابي. الإنسان الثاني الربّ من السماء" (1 كورنثوس 47:15). هناك تشابه وتباين بين آدم والمسيح فآدم الأول أدخل إلى العالم بطريقة خاصة جدا ومميزة حيرت العالم بأسره وكذلك المسيح، إذ يقول عنه الكتاب المقدس "فأجاب الملاك وقال لها. الروح القدس يحلّ عليك وقوّة العلي تظللك فلذلك أيضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله" (لوقا 3:1). ولكن التباين كبير جدا من ناحية الموت والحياة،

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة