رسالة يهوذا: المسيح حافظنا

أولاً – علينا أن نحفظ الإيمان. "تجتهدوا لأجل الإيمان المسلم مرة للقديسين". الكلمة المترجمة هنا "تجتهدوا" تفيد معنى الجهاد، وهي ذات العبارة المترجمة في لوقا (13: 24) "اجتهدوا أن تدخلوا من الباب الضيق".

ثانياً – علينا أن نحفظ أنفسنا في محبة الله ليتهيأ له أن يحفظنا (21).

وقد استعار يهوذا كلمة "حفظ" للحبس في عدد 6 للملائكة الذين لم يحفظوا رياستهم حيث يقول "حفظهم إلى دينونة اليوم العظيم بقيود أبدية تحت الظلام". وفي عدد 13 استعارها لدينونة الأشرار حيث يقول "محفوظ لها (الإشارة إلى الخطاة) قتام الظلام إلى الأبد".

ثالثاً – الرب قادر أن يحفظنا من السقوط والعثرة وعلى ذلك قوله "والقادر أن يحفظكم غير عاثرين". وختم الرسول كلامه بالتنبيه إلى مداومة حفظ المسيح لشعبه في حالة السلامة إلى اليوم الأخير. كما يظهر من قوله "ويوقفكم أمام مجده بلا عيب في الابتهاج".

  • عدد الزيارات: 2881
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق