عقائد

ديباجة المؤلف

القسم: يسوع المعلّم العظيم.

لقد نتج هذا الكتاب عن العمل في صفوف الثقافة الدينية في مدرسة اللاهوت المعمدانية الجنوبية الغربية وعن رسائل مقدمة إلى معلمي مدارس أحدية في كنائس ومجامع واجتماعات أوسع ومؤتمرات في ولايات مختلفة.

ولا يهدف هذا الكتاب إلى تقديم يسوع بصفته معلماً بصورة مسهبة أو علمية. إنما القصد منه استمداد الحقائق من حياته وتعليمه التي بإمكانها أن تشجع وتقوي المعلمين العاديين.

ولقد نتج هذا الدرس عن الاعتقاد بأن معلمي المدارس الأحدية هم أعظم قوة للخير في أيامنا وبأنهم كثيراً ما يعملون تحت ثقل الصعوبات الحقيقية وخيبة الأمل فيحتاجون إلى ما ينعشهم ويشجعهم، لا إلى المعلومات فقط لكي يؤدوا مهمتهم.

ونحن نقدم شكرنا الجزيل لأصحاب الحقوق الذين أذنوا لنا بالاقتباسات التي أوردناها وللذين قرأوا النص وأعطوا اقتراحاتهم وتشجيعهم. وإننا نرجو أن يكون هذا الكتاب سبب بركة للمعلمين وغيرهم الذين يخدمون الرب في كل مكان وزمان.

ج. م. برايس

أضف تعليق


قرأت لك

تكلفة هباء

أشتكت سيدة من أنها أضاعت ٢٠ عاماً في طلب الأرشاد النفسي ولم تنتفع شيئاً، فسألها صديق : " هل ذهبت الى الكنيسة لأجل المساعدة " ؟

- " لا ، لأن كل ما تريده الكنيسة منك، هو مالك ! "

- " كم دفعت للمعالج النفسي "؟

- " دفعت ٦٠ دولار اسبوعياً لمدة ٢٠ عاماً من معاش شهري ٢٤٠٠ دولار , أي ٢٤٠ دولار شهرياً أي عُشر معاشها ! كانت تدفع العشور للمستشار النفسي ولم ترد أن تدفع العشور للكنيسة مع انها اعترفت أنها لم تنتفع شيئاً !!

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة