عقائد

المسيح وصليبه

بقلم ي. ا. متير

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يتمحور حول الخلاص وعمل الله المطلق في عهد الاختيارإذ يربط مواعيده بنسل وميراث معطيا ترابط وثيق بين عهد الفداء في سيناء والعهد الذي تم بفداء المسيح حيث يتطلع العهد القديم مستقبلاً إلى ذبيحة آتية تكون نيابية بديلية في طبيعتها وتقدم علاجاً كاملاً نهائياً للخطية وذلك بشخص يضع حياته للموت حيث يرينا العهد الجديد إتمام انتظار العهد القديم في شخص هو الله والإنسان ولكنه لا يوضح كيف يكون ذلك لأن وجود اللاهوت والناسوت معاً في شخص واحد يبقى سراً في العقل البشرموضحاً أيضاً عن كيفية التبرير والتقديس.

أخذت بإذن رسمي من صفحة بيت الله. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة الأخوة ولا يجوز إعادة نشر أو طباعة إي من الكتب أو المقالات بأي طريقة طباعية أو إليكترونية أو وضعها على الإنترنت إلا بإذن خاص ومكتوب من الأخوة وصفحة بيت الله. يمكنك أن تحتفظ بالكتب أو المقالات للاستخدام الشخصي  فقط وليس بهدف بيعها أو المتاجرة بها بأي طريقة كانت ومهما كانت الأسباب.

© كل الحقوق محفوظة
مركز المطبوعات المسيحية
العنوان الزيارات
موت المسيح 1583
فدية 1586
المصالحة 1771
كفارة 1571
التبرير 1575

قرأت لك

سقوط الجبابرة

"إذا انقلبت الأعمدة فالصديق ماذا يفعل" (مزمور 3:11). عبر التاريخ القديم والحديث سمعنا عن أشخاص كانوا عظماء من حيث القوّة والجبروت، وعندما ماتوا لم يعد أحد يذكرهم رغم كل ما كانوا يملكون من سلطة ومال وذكاء، واليوم هناك الكثير من الذين يرمون أحمالهم ومشاكلهم على أشخاص مهمّين في نظرهم بأنهم سيجدون الحل، ولكن مع مرور الأيام يكتشفون أنهم يتّكلون على سراب لا ينتهي وبدون نتيجة. 

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون