عقائد

بشريته

القسم: المسيح وصليبه.

كان يسوع المسيح إنساناً حقاً, له جسد ونفس وروح (متى26: 38 ولوقا23: 46) وكان ينمو جسمياً وعقلياً (لوقا2: 52) وقد خبر الجوع (لوقا4: 2) والتعب (يوحنا4: 6) والحزن (يوحنا11: 35) والحنان (متى9: 36) والغضب (مرقس10: 14) ونفر من الألم (متى26: 39) وطلب مساندة الأصدقاء (متى26: 37 وما بعده), وسأل أسئلة (مرقس9: 21) وواجه التجربة (لوقا4: 1 وما بعده) وذهب إلى المجمع (لوقا4: 16).

أضف تعليق


قرأت لك

من هو رجل الصلاة؟

"مصلّين بكل صلاة وطلبة كلّ وقت في الروح وساهرين لهذا بعينه بكل مواظبة وطلبة لأجل جميع القديسين" (أفسس 18:6). نطرح هذا السؤال لنوضّح أن الكتاب المقدس يريد من كل مؤمن بالمسيح وقد اختبر الولادة الثانية عبر التوبة والإيمان، أن يكون رجل صلاة بحسب مفاهيم كلمة الله التي تضع معايير رائعة حول هذا الموضوع تبدأ بأن رجل الصلاة:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون