عقائد

الله كأبي الأنوار

القسم: الوسيط بين الله والناس.

هذا ما يعبر عن كيف سُرَّ الله أن يشرق ويستعلن ذاته أمام عيون كل خلائقه. فهو باعتباره "النور" في ذاته, ما أقل ما ندرك عن شخصه, لكنه "كأبي الأنوار" نعرفه في هذه الصفة, إذ يستعرض أنواره أو أمجاده أمامنا.

أضف تعليق


قرأت لك

ترنيمة شيلوه

أرنم، تقول كيف يمكن أن نرنم والكنيسة في مثل هذه الحالة، والقضاء وشيك الوقوع؟ وهذا ما حدث تماماً مع حنة عندما ترنمت ترنيمة شيلوه فقد كانت كطائر محلق يغني.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون