عقائد

الله كأبي الأنوار

القسم: الوسيط بين الله والناس.

هذا ما يعبر عن كيف سُرَّ الله أن يشرق ويستعلن ذاته أمام عيون كل خلائقه. فهو باعتباره "النور" في ذاته, ما أقل ما ندرك عن شخصه, لكنه "كأبي الأنوار" نعرفه في هذه الصفة, إذ يستعرض أنواره أو أمجاده أمامنا.

أضف تعليق


قرأت لك

حقيقة التجسُّد

قانون الإيمان بالحقيقة

أنا أؤمن بإله واحد آب قادر على كل شيء. خالق السماء والأرض. وكل ما يرى وما لا يرى.