عقائد

مسابقة الكتاب

القسم: حياة المسيح - جزء 2.

القراء الأعزاء

نرجو توجيه إجاباتكم على هذه المسابقات إلى (صوت الكرازة بالإنجيل)

http://www.vopg.org

على العنوان التالي:

Voice of Preaching the Gospel
P.O. Box 15013
Colorado Springs, CO 80935 USA

عزيزي القارئ،

إن أرسلت لنا إجابة صحيحة على 20 سؤالاً من الأسئلة الخمسة والعشرين التالية نرسل لك كتاباً جائزة من كتبنا المختلفة. نرجو أن ترسل مع الإجابة اسمك وعنوانك واضحين لنرسل لك الجائزة.

ما هي ألقاب الشيطان الثلاثة، وما معنى كل منها؟

1

كيف سحق المسيح، نسل المرأة، رأس الحية؟ (تكوين 3:15).

2

ما هي الخطية التي وقع فيها كل من موسى وإيليا وبطرس ويهوذا الاسخريوطي؟

3

ما هي التجربة الأولى التي جرب إبليس المسيح بها - ماذا كان رد المسيح عليها؟

4

ما هي التجربة الثانية التي جرب إبليس المسيح بها - ماذا كان رد المسيح عليها؟

5

ما هي التجربة الثالثة التي جرب إبليس المسيح بها - ماذا كان رد المسيح عليها؟

6

اذكر أربع معموديات تعمد المسيح بها.

7

في قول يوحنا المعمدان عن المسيح إنه حمل الله تحقيق لنبوات التوراة - اذكر واحدة منها، وكيفية تحقيقها؟

8

ما هي أكبر خدمة قدمها أندراوس لأخيه سمعان؟

9

ماذا كان رد فيلبس على نثنائيل لما أنكر أن المسيح يمكن أن يجيء من الناصرة؟

10

اذكر ثلاث شهادات على أن المسيح هو ابن الله.

11

ما هو الهدف من إجراء المسيح المعجزات؟

12

لماذا حول المسيح الماء خمراً في عرس قانا؟

13

ما معنى قول المسيح عن الهيكل »بيت أبي«؟

14

ماذا كان قصد المسيح بقوله »انقضوا هذا الهيكل وفي ثلاثة أيام أقيمه«؟

15

متى يكون الغضب فضيلة واللطف رذيلة؟

16

ما هو فعل الروح القدس في »الميلاد الثاني«؟

17

ما هو عمل المسيح كنبي؟

18

ما هو عمل المسيح ككاهن؟

19

ما هو عمل المسيح كملك؟

20

كيف جعل المسيح المرأة السامرية تعترف بخطيتها؟

21

ما هو الفرق بين ماء بئر سوخار وبين الماء الحي؟

22

كيف قاد المسيح خادم الملك إلى التذلل والانكسار؟

23

لماذا رفض أهل الناصرة المسيح؟

24

بماذا شهدت الشياطين عن المسيح؟

25

أرسل الإجابة فقط بدون تعليقات أخرى لئلا تُهمل، ونحن بانتظار إجابتك.

أضف تعليق


قرأت لك

هل أنت مستعد للذهاب للنهاية مع المسيح؟

"مع المسيح صلبت فأحيا لا أنا بل المسيح يحيا فيّ فما أحياه الآن في الجسد، فإنما أحياه في الإيمان، إيمان ابن الله الذي أحبني وأسلم نفسه لأجلي" (غلاطية 20:2). الزارع يبذر البذار تحت التراب وينتظر أن تنبت من جديد، فالبذرة تموت تحت الأرض فتسقيها مياه المطر النازلة من عند أبي الأنوار فتحيا من جديد لكي تنبت وتظهر فوق الأرض كنبتة خضراء ومن ثم تثمر ثمار لا مثيل لها، وهكذا الإنسان الذي يموت مع المسيح بالإيمان والتوبة ينبت حياة جديدة تدوم إلى الأبد فيذهب مع المسيح للنهاية فيصبح شعار المؤمن: