عقائد

الفصل 17: عبرة لمن اعتبر

القسم: اهرب من الغضب الآتي.

يحكى أن شاباً خطب لنفسه فتاة لكن حالته المادية اضطرًته للسفر إلى الخارج ليعمل هناك فترة من الزمن ويجني من غربته هذه بعض المال ويعود ثانية لكي يؤسس منزلاً ويتزوج من تلك الفتاة...

عند انتهاء عقد عمله, بعث برسالة إلى الخطيبة ينبئها فيها بموعد رجوعه... وصل ساعي البريد وسلًم الفتاة تلك الرسالة لكن لكثرة انشغالها وضعت الرسالة جانبا...

في الموعد المحدًد, رجع الشاب من بلاد الغربة وقصد بيت خطيبته, فلما دخل بيتها, وجدها غير مستعدة لأنها كانت منهمكة في أعمال المنزل وكانت في ثياب غير لائقة بخطيبة تستقبل خطيبها...!

أما هي فقد فوجئت بعودته... فسألها على الفور: ألم تعلمي بموعد رجوعي..؟ فأجابته لا, لأنك لم تخبرني... فقال لها: ألم تصلك رسالتي..؟ قالت: نعم وصلتني منذ ما يقارب الأسبوع ولكنًني لكثرة انشغالي في أعمال المنزل, لم يكن لدًي متًسع من الوقت لأقرأها... فقال لها على الفور: إنك لست أهلاً لأن تكوني لي عروسة... ثم تركها ومضى...

من له أذنان للسمع فليسمع ...

أضف تعليق


قرأت لك

ما هو مصيرك؟

قال منجّم تركي لبائع كتب مسيحي "يمكنني ان أخبرك حظّك . وان اخبرك ما سيحدث في المستقبل". لكن المؤمن اجاب: " اخبرني اين ستكون انت بعد مائة سنة !". تلعثم التركي ثم أجاب: انا لا اعلم ذلك، لكن ان نظرتُ الى يدك، أخبرك حظك انت". اجاب المؤمن: "انا ايضا اعرف بالغيب وانا استعمل كتباً، انا اخبرك عن مستقبلك ومصيرك، الكتاب الذي معي يخبرني ان كل مَن يؤمن بالرب يسوع المسيح له حياة ابدية ومَن لا يؤمن لن يرى حياة بل يمكث عليه غضب الله.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة