عقائد

مقدمة

القسم: الإنجيل الذي به كرز بولس.

يشعر الكاتب بالأهمية العظمى لهذه الإعلانات الثمينة، التي وإن كانت قد أُعطيت لكل كنيسة الله، لكن يجهلها كثيرون من أهل الإيمان. وليت هذه السطور القليلة تقود الكثيرين من قديسي الله المحبوبين، لأن يتأملوها ويطلبوا من الله نعمة وأمانة ليسلكوا في بركة الحق.

"كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع دائماً" 2(تيموثاوس3: 16)، لأن طرق الله الأدبية لا تتغير بتغير التدابير. لكن صوت المُخلّص المُمجّد، لازم ليعلن كل ثمر الفداء الثمين ومع هذا الثمر السر المخفي عن "المسيح والكنيسة التي هي جسده"، لأنه بهذه وحدها أي بإدراك هذه الأمور يمكن للمؤمن أن يسلك صحيحاً وهو ينتظر ابن الله من السماء.

فليت القارئ يفحص الكتب مثل أهل بيريه قديماً "هل هذه الأمور هكذا؟" (أعمال الرسل17: 11).

هـ. هاي هو

أضف تعليق


قرأت لك

الرجل الذي بحسب قلب الله

انه لغريب ورائع حقا ان نلاحظ ان الله القدير بحكمته خصص الكثير من الصفحات وسرد حتى تفاصيل حياة داود. نقرأ عنه في سفري صموئيل الاول والثاني. لم يذكر عن احد سواه في الكتاب المقدس والكتب العالمية انه "حسب قلب الله"(1 صم 13: 14/ اعمال 13: 22). مع ان داود عاش في ازمنة العهد القديم وفي عهد الناموس والانبياء، الا انه ادرك اله النعمة، واكتشف قلب الله حتى قبل تجسده في يسوع المسيح بمئات السنين.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة